التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, يونيو 25, 2024

أسرار في رائعة المخرج الإيراني مجيدي.. فلم محمد (ص) 

يعد فيلم محمد (ص) للمخرج الايراني مجيد مجيدي الذي يُتوقع ان لا يلحق بمهرجان فجر السينمائي القادم وذلك بسبب ضخامة العمل ومراحله الفنية الكثيرة، من الاعمالالفنية القليلة التي لا يرغب القائمون عليها بتسليط الضوء عليها اعلامياً ويسير العمل فيها في جو من التعتيمالاعلامي، الا اننا اليوم نضع بين ايديكم، بعضاً من اخبارالفيلم وحيثيات العمل مما لم يُنشر من قبل. يعد فيلم محمد (ص) الذي بدأت عملية تصوير مشاهده في اكتوبر من السنة الماضية وانتهت في الشهر نفسه من هذه السنة،

اكبر مشروع فني سينمائي في السينما الايرانية. قصة الفيلم من العصر الجاهلي وتدور حول الرسول محمد (ص) وتبدأ من ولادته الى ان يصل الى سن الـ 12 من عمره، حيث يسافر مع عمه ابي طالب الى الشام، وفي الطريق يصلانالى دير (بحيرا) ، وبحيرا هذا راهب مسيحي يبشر اباطالب بنبوة آخر الرسل.وقد ضم فريق عمل الفيلم، حاصلين على الاوسكار منهم المصورالعالم المعروف الايطالي (فيتوريو اسطورارو) الذي قال حول تصويره مشاهد فيلم محمد(ص) لقد كان كتاب رسم لـ محمود فرشجيان مصدر الهام لي في تصوير مشاهد الفيلم. وقال الايطالي (فيتوريو اسطورارو) الحاصل على ثلاث جوائز اوسكارفيلقاء له نشرته مجلة MovieMaker السينمائية التي تصدر في امريكا، حول انضمامه الى المشروع السينمائيالايراني الكبير: في سنة 2010 عملت مع المخرج الجزائري رشيد بن هادي في عمل سينمائي جزائري، ولغرض اناتعرف على الاسلام اكثر شرعت بقراءة كتاب عن حياة الرسول محمد (ص)، وما ان اتممت الكتاب، وكما فيالاحلام، تلقيت رسالة الكترونية (ايميل) مضمونها، هل انتراغب بالعمل في انتاج الجزء الاول من ثلاثية سينمائية عن حياة الرسول محمد (ص)؟.ومن ثم جرى اللقاء بيناسطورارو من جانب والمخرج مجيدي والمنتج مهديحيدريان من جانب آخر في روما يونيو حزيران سنة 2010.واضاف: فيتوريو اسطورارو  في اللقاء حول العمل ومتلقيه: لقد اوضحوا لي انهم يرجحون في الاهميةالتركيز على المخاطب او المشاهد العالمي على قصة حياة الرسول (ص) ذاتها وان يفهم الناس في العالم معنى القرآن، فسالت هل ان الفيلم يهدف الى ان يوحد الناس بمختلف اديانهم في العالم، ام يصنفهم الى اقسام؟ فاجبواان الهدف هو ان يوحدوا الناس باديانهم وقناعتهم المختلفة،وقالوا: ان محمد (ص) هو قصة على مستوى الانسانية.وبعد المحادثات الاولية حول العمل قرأ فيتوريو اسطوراروالقرآن وكتاباً عن حياة الرسول وزار عدة متاحف منها المتحف الوطني في طهران، وهو المكان الذي يوجد فيه نصوص و رسوم وتماثيل كثيرة عن ذلك الزمان. واشارفيتوريو اسطورارو الى اسم يعرفه الايرانيون جيداً قائلاً:ارشدني مجيدي الى مشاهدة لوحات رسم في كتاب لاحدالفنانين الايرانيين الكبار واسمه محمود فرشجيان فكان هذا الكتاب بمثابة مصدر الهام لافكاري في الفيلم.ومن ضمن فريق عمل الفيلم الحاصل على الاوسكار في المؤثرات البصرية عن فيلم (باب) لسنة 1996 وهو (سكارت اياندرسون)، وقد تولى مهمة صنع المؤثرات البصرية لمشاهد هجوم ابرهة الحبشي في الفيلم، ولـ (سكارت اي اندرسون)اعمال في المؤثرات البصرية للافلام : (مغامرات تن تن) و(ترميناتور 2) و (البوابة التاسعة) و(كينك كنك) و(العظام المحببة).وضم فريق عمل مجيدي (ملجن کرکا کلجاکوفیتش) الحاصل على جائزة سيزار و المرشح لعدة جوائز اخرى وهو مصمم ديكو ومشاهد معروف عالمياً.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق