التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, يناير 23, 2020

رئيسة مجلس النواب الامريكي تعترف بكذب بوش بشأن غزو العراق 

وكالات ـ الرأي ـ
اثارت رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي قضية العراق اثناء اجرءات المسائلة ضد الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب اعترفت فيها بانها كانت تعرف ان الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش كان يتحايل على الجمهور من اجل بدء عملية غزو العراق عام 2003 .

وذكرت صحيفة ذي نيشن الامريكية أن ” بيلوسي قالت بأنها عرفت أن جورج دبليو بوش كان يخدع الجمهور من أجل بدء حرب العراق في عام والأكثر من ذلك عندما أضافت ، أثناء حديثها على شبكة سي إن إن ، أنها لم تشعر أن الكذبة كانت جريمة لا يمكن الاستغناء عنها على الرغم من ان الغزو قد تسبب بمقتل 650 الف مدني عراقي وتشريد خمسة ملايين شخص آخرين في جميع أنحاء البلاد”.

تعليقات رئيسة مجلس النواب الامريكي اثارت تعليقات مستخدمي التواصل الاجتماعي حيث كتب احدهم لم يكن هناك قط اي حرب او انقلاب يميني لم تدعمه نانسي بيلوسي كما أنها مكّنت بنشاط انتهاكات حقوق الإنسان في عهد بوش وأوباما ، قبل وقت طويل من ترامب، فيما اقترح آخر أنه سيكون من الأفضل لو كانت إجراءات المساءلة تستهدف بيلوسي بدلاً من ترامب “.

يذكر أنه وفي عام 2002 كشفت صحيفة واشنطن بوست أن نانسي بيلوسي التي كانت عضوا في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب تعلم أن الولايات المتحدة كانت تستخدم تقنيات الغرق بالمياه وغيرها من أساليب التعذيب ضد المعتقلين في سجن غوانتنامو ويبدو أنها لم تمانع على تلك الاساليب على الرغم من الاعتراضات عليها. انتهى/

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق