التحديث الاخير بتاريخ|السبت, ديسمبر 14, 2019

حقوق الانسان: انسحاب القوت الامنية في النجف فسح المجال للمندسين بالتجاوز على مرقد شهيد المحراب 

محلي ـ الرأي ـ
اكدت مفوضية حقوق الانسان، اليوم الاثنين، ان انسحاب القوات الامنية في النجف الاشرف فسح المجال للمندسين بالتجاوز على مرقد شهيد المحراب.
وطالب عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي في بيان له “القوات الامنية في النجف الأشرف بالقيام بواجباتها القانونية في حفظ الأمن وحماية المتظاهرين السلميين ومنع التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة والمراقد الدينية ومراقد العلماء”.
وقال عضو الغراوي “اننا تتابع بقلق بالغ وبأسف شديد مايحدث في محافظة النجف الاشرف من تداعيات امنية وانسحاب للقوات الامنية مما يفسح المجال لعدد من المندسين والمنفلتين بالتجاوز وحرق لمرقد شهيد المحراب والذي يمثل إرثا تاريخيا وإنسانيا وثقافيا للمحافظة وللعراق”.
وتابع: “اننا نطالب القائد العام للقوات المسلحة والوزارات الامنية وقيادة الشرطة والسلطات الامنية بأخذ دورها في حفظ الامن وحماية الممتلكات العامة والخاصة والمراقد الدينية ومراقد العلماء كما نطالب شيوخ وقبائل العشائر ورجال الدين والمثقفين باطلاق مبادرة إنسانية لحقن الدماء وتفويت الفرصة لمن يريد الفتنة والعبث بأمن المحافظة والحفاظ على سلمية التظاهرات ومطالبها المشروعة ونجدد دعوتنا الى المتظاهرين السلميين بالالتزام في التظاهرات في الساحات المخصصة لها وفرز العناصر المندسة التي تريد حرف التظاهرات عن مسارها السلمي ، وكما ندعو كافة الأطراف باتخاذ أقصى درجات ضبط النفس والحفاظ على سلمية التظاهرات وحقن الدماء والتعاون لمنع اي اعتداء يمس المراقد الدينية ومراقد العلماء والممتلكات العامة والخاصة”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق