التحديث الاخير بتاريخ|السبت, أغسطس 24, 2019

العراق يخطط لاستثمار الغاز من خمسة حقول بطاقة تصل الى 600 مليون قدم مكعب 

اقتصاد ـ الرأي ـ
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط، ثامر الغضبان، على اهتمام الحكومة والوزارة باستثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية من خلال المشاريع الواعدة وبما يعزز من الانتاج الوطني لهذه الثروة ويقلل حرق الغاز حفاظاً على البيئة.
وقال الغضبان خلال مؤتمر صحفي عقب مراسيم التوقيع على مذكرة التفاهم لاستثمار غاز {ارطاوي} بين شركة غاز الجنوب وشركة هانيول {Honeywell} الامريكية بهدف استثمار {300 مقمق} مليون قدم مكعب قياسي باليوم في المرحلة الاولى للمشروع”.
وبين ان “الوزارة ومن خلال خططها الرامية لإستثمار الغاز من حقول عديدة فانها اليوم تحقق خطوة مهمة في هذا الاطار لتعزيز الانتاج الوطني من هذه الثروة وتوفير كميات جيدة من الغاز الجاف لرفد محطات الطاقة الكهربائية والغاز السائل والمكثفات لأغراض الاستخدام الداخلي والتصدير” مشيداً “بجهود الجهات المعنية في دوائر الوزارة ومكتب وكيل الوزارة لشؤون الغاز وشركة غاز الجنوب على جهودهم في التعاون والاعداد وصولاً الى توقيع المذكرة والعقود لاحقاً”.
من جانبه أعرب السفير الامريكي في بغداد ماثيو تولر عن “تقديره للخطوات التي اتخذتها وزارة النفط بتقليل الغاز المحترق في حقول النفط الجنوبية من خلال استثماره والاستفادة منه لرفد محطات الطاقة الكهربائية بمعدلات جيدة”.
واضاف السفير الامريكي ان “الشركات الامريكية ومنها شركة {هانيول} تعمل بجد على المشاركة في تطوير استثمارات جديدة بعيدة المدى ومنها مشروع استثمار غاز ارطاوي الذي يهدف الى تعزيز الاقتصاد العراقي من خلال زيادة القدرات المحلية لانتاج الطاقة في العراق باحدث التكنلوجيا المتطورة، فضلاً عن توفيره الاف فرص العمل والتقليل من التلوث البيئي”.
وقال مدير عام شركة غاز الجنوب حيان عبد الزهرة ان “هذا المشروع يعد من المشاريع المهمة لاستثمار الغاز في عموم البلاد وفي محافظة البصرة بشكل خاص حيث يهدف الى استثمار الغاز بطاقة تصل الى 300 {مقمق} مليون قدم مكعب قياسي باليوم وصولاً الى 600 {مقمق} مليون قدم مكعب قياسي باليوم في المرحلة الثانية للمشروع بما يعزز الانتاج الوطني من الغاز”.
وأكد المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان “هذا المشروع يأتي ضمن خطط وزارة النفط لايقاف حرق الغاز وتحويل الطاقة المحروقة والمهدورة الى طاقة مفيدة ترفد محطات الطاقة الكهربائية بكميات كبيرة من الغاز وتقدر الفترة الزمنية للمرحلة الاولى قرابة 36 شهراً”.
واضاف جهاد ان “هذا المشروع يستثمر الغاز من خمسة حقول كبيرة وهي {مجنون، غرب القرنة، اللحيس، الطوبة، الصبة}” لافتا الى ان “المرحلة القادمة ستشهد التوقيع على عدد من عقود استثمار الغاز تعزيزاً للانتاج الوطني من هذه الثروة”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق