التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مايو 20, 2019

موظف في السفارة الأميركية ببغداد: لا نفهم ماذا يحدث في الداخل 

وكالات ـ الرأي ـ
تواصلت RT مع موظف أجنبي يعمل في السفارة الأميركية ببغداد، لمعرفة الأجواء داخلها بعد المعلومات التي نشرتها وزارة الخارجية الأميركية وطلبها من الموظفين غير الأساسيين مغادرة العراق.

وقال الموظف لـRT “حالة من عدم الفهم تحدث في السفارة. نسمع من الإعلام ما يحدث، ولم تأتنا أي إرشادات أو بلاغات بخصوص أي شيء. لكن هناك حالة من عدم الاستقرار”.

وأضاف “الحركة في داخل مبنى السفارة ليست مثل كل يوم، ولا ضيوف قدموا لنا ولم نستقبل أي أحد اليوم. الإجراءات الأمنية كثفت، لكن لا يستطيعون أن يقولوا لنا أي شيء”.

وطلبت الخارجية الأميركية من موظفيها غير الأساسيين في سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل مغادرة العراق.

وكان الجيش الأميركي أعلن أمس الثلاثاء أنه “وضع القوات الأميركية في العراق في حالة تأهب نظرا لتهديدات محتملة “، معلنا أنه “يراقب تهديدات مؤكدة، قد تكون وشيكة بالنسبة للقوات الأميركية في العراق”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق