التحديث الاخير بتاريخ|السبت, أبريل 20, 2019

خبير امني: واشنطن نشرت 5000 داعشي في العراق ومنحت بعضهم الجواز الأميركي 

امن ـ الرأي ـ
كشف الخبير الامني صباح العكيلي، الخميس، عن قيام الإدارة الاميركية بنشر خمسة الاف داعشي في العراق ومنح بعضهم الجنسية والجواز الاميركي، بهدف زعزعة استقرار المنطقة وبقاء قواتها في المنطقة الغربية.
وقال العكيلي في تصريح صحفي ان “التواجد الأميركي يهدف لاعادة الخريطة السياسية للمنطقة، حيث تتمسك اميركا ببقاء قواتها في سورية وخاصة شرق الفرات والشريط الحدودي العراقي، حيث طالب الكونغرس بذلك”.
واضاف العكيلي، أن “اميركا بمخططها الاخير تسعى لقطع الطريق مابين طهران ودمشق من اجل ضمان امن الكيان الصهيوني بعد تنامي قوة وقدرة المقاومة الاسلامية وخط المماعنة ضد المخططات الاميركية، بالاضافة الى انها تدخلت على المستوِ السياسي في محاولتها لاحداث انقسام داخل البرلمان عن طريق شراء بعض الاصوات لمنع تصويت البرلمان على اخراج قواتها من العراق”.
وبين ان “اميركا تراهن على زعزعة الاستقرار في سورية والعراق من خلال نشر الإرهاب من جديد والبقاء على الاراضي العراقية والسورية بذريعة مقاتلة الارهاب، حيث هناك مؤشرات بدخول خمسة الاف ارهابي الى الاراضي العراقية، كما ان اميركا تعمل على تجنيس بعض الارهابيين بمحنهم الجواز والجنسية، وبالتالي من الممكن ان تدخل سورية والعراق وهي تحمل الجواز الاميركي”.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

الرد الى خبير امني: واشنطن نشرت 5000 داعشي في العراق ومنحت بعضهم الجواز الأميركي

  1. اكاديمي مخضرم

    هذا كلام غير موثق وغير صحيح ومدفوع الاجر من جهة اجنبيه

     

اضافة تعليق