التحديث الاخير بتاريخ|السبت, أبريل 20, 2019

المتحدث باسم الجيش اليمني يكشف خروق التحالف السعودي في الحديدة 

امن – الرأي –
قال المتحدث باسم القوات المسلحة في صنعاء، العميد يحيى سريع، اليوم الإثنين، إن التحالف السعودي نفذوا 1019 خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة غربي اليمن، خلال الأربعة أيام الماضية.
ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، أوضح العميد سريع أن الخروقات توزعت بين قصف بـ 29 صاروخا و432 قذيفة و344 عملية إطلاق نار من أسلحة متوسطة وخفيفة، ومحاولة تسلل شمال مديرية حيس، و128 عملية تعزيز وتحرك وعمليتي استحداث وتحصين.
وذكر أن الطيران الحربي والاستطلاعي للتحالف نفذ 83 خرقا بتحليقه في أجواء مدينة الحديدة ومديريات المحافظة.
ولفت إلى شن طيران التحالف 57 غارة منها 22 غارة على باقم وكتاف والملاحيظ في الظاهر ورازح وشدا في صعدة، و11 غارة على نهم بصنعاء، و11 غارة على حرض في حجة، و4 غارات على الوزاعية في تعز، وثلاث غارات على الجوف، و غارتين على صرواح في مأرب، وغارتان قبالة نجران واثنين على الربوعة.
وأكد سريع إحباط ثمانية زحوفات للتحالف السعودي باتجاه مواقع في الأزهور وتبة القمامة وجبل الحطيمي في وادي جارة وشرق الدود والملاحيظ قبالة جيزان، ونحو تبة أبو شهيد في الربوعة، وإفشال أربع محاولات تسلل شمال حيس في الحديدة، وشرق صبر في تعز وفي دمت بالضالع، ويام في نهم.
وأعلن تنفيذ قوات صنعاء ثلاث عمليات هجومية على مواقع في الطلعة بالبقع، والغرفة في المصلوب بالجوف، ووادي جارة قبالة جيزان، إضافة إلى تنفيذ إغارتين في تباب وثبات وحول التباب السود في نهم، ورقابة مراش في مربع الحماد قبالة نجران.
وأضاف بأن القوات شنت تسع عمليات وصفها بالنوعية على مواقع للتحالف السعودي في رشاحة والبقع وصحراء الأجاشر ومربع الحماد قبالة نجران، وفي الفريضة والأزهور قبالة جيزان، وفي القرن ومعسكر خالد الأقرع بمديرية نهم، وفي دمت بالضالع.
وحسب متحدث قوات صنعاء، سقط العشرات من قوات التحالف قتلى وجرحى، بينهم جندي سعودي تم قنصه في المعشار قبالة جيزان، وستة جنود سعوديين قتلوا وأصيبوا قبالة نجران، إلى جانب قنص 37 جنديا يمنيا و29 آخرين في نهم وثمانية في صرواح.
وأشار إلى إحراق ثلاثة مخازن أسلحة تابعة للتحالف السعودي في البقع قبالة نجران، وتدمير وإعطاب عدد من آلياته العسكرية في العمليات. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق