التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, مارس 21, 2019

وظائف تسبب لأصحابها اكتئاب.. تعرف على أبرزها 

من منا لا يحلم بأن يعمل في الوظيفة التي يحبها أو التي طالما ما كان يتمناها منذ طفولته، فالإنسان حينما يعمل في شيء يحبه يخرج أفضل ما لديه، والمهن الراقية أو ذات الدخل المرتفع هي حلم يطمح إليه الكثيرين، لكن لكل شيء في هذه الحياة عيوبه ومميزاته، وما يؤكد ذلك أن هناك بعض الوظائف رغم أنها قد تبدو للبعض بها نوع المرح أو تتسبب في إسعاد الناس إلا أنها تسبب اكتئاب لأصحابها ،ومنها :
الصحفيين والكتاب

قد يبدو لكثير من الناس أن الصحفي مهنته رائعة وبها الكثير من المغامرات خاصة أن آرائه مسموعة وغيرها من المميزات، لكن الذي لا يعرفه البعض أن الصحفيين تحديدا يعملوا لساعات طويلة وليس لديهم اجازات محددة فهم دائما ما يبحثون عن الجديد، وهذا قد يتسبب في إصابتهم بنوع من الاكتئاب على المدى البعيد.

الممرضة

الممرضة يتطلب منها العناية الشديدة بالمرضى وتلبية كل احتياجاتهم وهذا العمل يمكن أن يستغرق الكثير من الوقت والجهد، وبالتالي لا يتاح لها أي وقت لتقضيه مع العائلة، مما قد يسبب لها اكتئاب.

الأخصائي الاجتماعي

الاخصائي الاجتماعي يتعامل مع حالات صعبة كثيرة، وبعضهم بل أكثرهم مر بتجارب مأساوية، وكثرة الاستماع لهذه القصص، يؤدي للإصابة بنوع من الاكتئاب.

الممثلين

مهنة التمثيل قد تبدو أن بها نوع من المرح والتجديد وأنها غير روتينية على الإطلاق، ومع ذلك يصاب الممثلين ببعض الاكتئاب، وهذا لتقمصهم للكثير من الشخصيات.

الطبيب

الطب من المهن التي تسبب اكتئاب لأصحابها، فالأطباء دائما تحت ضغط عالي، وهذا لأن سلامة المرضى مسؤوليتهم، وأي خطأ بسيط قد يؤدي بالمريض إلى الموت.

النادل

تقوم هذه الوظيفة على أخذ الأوامر من الآخرين طيلة الوقت، كما أنها تعد من الوظائف المتعبة لأنها تتطلب ساعات طويلة من الوقوف وبذل المجهود.

وظائف الفن

كل وظيفة تتطلب فن وإبداع كالرسم والغناء وغيرها، يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب، وذلك لأسباب مختلفة، من أبرزها أن الدخل المادي غير مستقر.

الإداريون

الإداريون مثل المدير التنفيذي أو نائب المدير، فكلما كبر حجم المنصب كلما زادت المسؤولية، مما يسبب نوع من الاكتئاب.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق