التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, مارس 21, 2019

الأمن النيابية: الإجراءات الإدارية تؤخر اعادة المفسوخة عقودهم للخدمة 

محلي – الرأي –
بينت لجنة الامن والدفاع النيابية، الثلاثاء، أن هناك اجراءات ادارية في الوزارات المعنية قد تؤخر اعادة المفسوخة عقودهم من القوات الامنية الى الخدمة، مؤكدة ان الموازنة تضمنت تخصيصات مالية لاعادة المفسوخة عقودهم.
وقال عضو اللجنة وزير الدفاع الاسبق خالد العبيدي ، ان “الموازنة الاتحادية لعام 2019 تضمنت تخصيصات مالية لاعادة المفسوخة عقودهم من القوات الامنية الى الخدمة”.
واضاف العبيدي، أن “عدم تنفيذ امر اعادة المفسوخة عقودهم الى الخدمة قد تقف خلفه اجراءات ادارية تتعلق بالوزارات، خاصة ان الموازنة تضمنت اعادتهم الى الخدمة، ومن المفترض ان تجري الامور بانسيابية”.
واوضح، ان “لجنة الامن والدفاع تدعم ملف اعادة المفسوخة عقودهم من القوات الامنية الى الخدمة، وسيتم الاستفسار من الوزارات المعنية لمعرفة اسباب التأخير في اعادتهم للخدمة من جديد”.
ونظم الالاف من المنتسبين في الجيش والشرطة من المفسوخة عقودهم اعتصاماً مفتوحاً في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد للمطالبة باعادتهم الى الخدمة من جديد، مؤكدين ان الاعتصام لن ينتهي الا بتنفيذ القانون والفقرة ضمن الموازنة التي تنص على اعادتهم الى الخدمة. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق