التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يونيو 19, 2019

المرجعية الدينية :ضرورة تحصين المجتمع من تفكك يعصف بالأسر 

محلي ـ الرأي ـ
شدد ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة، السيد أحمد الصافي، على ضرورة تحصين المجتمع والإهتمام بتربية الأبناء.
وقال السيد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها من دتخل الصحن الحسيني الشريف “كلما تطورت التكنلوجيا كلما زاد التحدي في تربية الأجيال” مبينا ان “كل مجتمع لابد ان تتوفر فيه حصانة مجتمعية، والمقصود بالحصانة هو البناء الذي يتكون منه المجتمع الذي يجب ان يكون من الصعب ان يهدمه”.
وشدد “لابد من حماية هذا النسيج الاجتماعي” لافتا الى ان “المجتمعات تدخل في اهتمام الدولة ولابد الدولة ان ترعى ذلك”.
وأوضح السيد أحمد الصافي ان “إهتمام رب الاسرة بأسرته لا يتعلق فقط بجهة المالي فقط بل في التربية والرعاية” مؤكدا انه “كلما تصعبت الامور بعالم التكنلوجيا كلما هدد ذلك الاسرة ويكون على رب الأسرة ان يضاعف جهوده في تربية الأبناء”.
ودعا الى “متابعة الابناء في المدرسة او خارج البيت وبداخله وتفقد أحوالهم، لننا نتحدث عن تفكك أسري عصف بنا ونواجه ضياعاً للشباب والفتيات”.
وأكد السيد أحمد الصافي “كلنا مسؤولون عن تربية الابناء الذي يعتبر من أهم المواضيع اليوم وعلى الدولة والمجتمع ومنظمات المجتمع المدني ان تتحمل مسؤلياتها في هذا الإتجاه”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق