التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, نوفمبر 13, 2018

ريال مدريد يستيعد ذاكرة الانتصارات بفوز صعب على بلد الوليد 

رياضة – الرأي –
استعاد ريال مدريد ذاكرة الانتصارات بتحقيقه لفوز صعب بهدف لصفر على ضيفه بلد الوليد في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب سانتياجو بيرنابيو في الجولة 11 من الدوري الإسباني.
وتذوق النادي الملكي طعم الفوز في الليجا بعد 5 مباريات حصد فيها 4 هزائم ضد كل من إشبيلية، ديبورتيفو ألافيس، ليفانتي، برشلونة، وتعادل ضد أتلتيكو مدريد.
وقدم بلد وليد تحت أنظار مالكه الظاهرة رونالدو، الذي حضر في البرنابيو إلى جانب رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، أداء مثير للاعجاب وكان قريبا من التسجيل في مناسبتين هما الأبرز في اللقاء حتى الدقيقة 73.
وكاد بلد الوليد من تسجيل هدف الافتتاح في مناسبتين، قبل نهاية أول خمسة عشر دقيقة من الشوط الثاني، لولا تدخل العارضة التي نابت عن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا في مناسبتين.
واتخذ اللقاء منحى آخر مع دخول البديل الشاب فنيسيوس جونيور بديلا لآسينسيو في الدقيقة 73، حيث أعطى هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 83، بعد اختراق من الجهة اليمنى، وتمريرة عرضية عكسها مدافع بلد الوليد بالخطأ في مرمى فريقه.
وفي الدقيقة 88 عاد فنيسيوس جونيور بتمريرة لكريم بنزيما الذي تمت عرقلته داخل منطقة الجزاء، مانحا ضربة جزاء للنادي الملكي، حولها القائد سيرجيو راموس لهدف ثان.
وبهذه النتيجة صعد ريال مدريد للمركز السادس بـ 17 نقطة، وتجمد رصيد بلد الوليد عند النقطة 16 في المركز الثامن . انتهى
محمد مخيلف

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق