التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يونيو 18, 2018

القضاء يرفض التدخل في عمله بالتحقيق في تفجير مدينة الصدر وحريق المفوضية 

سياسة ـ الرأي ـ
دعا مجلس القضاء الاعلى، الجهات كافة الى عدم التدخل في عمله بالتحقيق في مختلف الجرائم ومنها تفجير مدينة الصدر وحرق مخازن مفوضية الانتخابات.
وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء عبد الستار بيرقدار في بيان تلقت *الرأي* الدولية نسخة منه ان “مجلس القضاء الاعلى يوضح ان اجراءات المحاكم في التحقيق بخصوص مختلف الجرائم تستوجب السرية والدقة ولا يمكن نشرها في وسائل الاعلام خصوصا في مراحل التحقيق الاولى بعكس النشاطات السياسية للسلطات الاخرى”.
وأضاف “يدعو مجلس القضاء الاعلى كافة الجهات بعدم التدخل بعمل القضاء وان تنصرف لاداء مهامها بموجب الدستور وان مجلس القضاء الاعلى والاجهزة والمحاكم التابعه له لا تحتاج توجيه او دعوة من أي جهة او شخص للقيام بمهامها كونها مستقلة دستوريا عن الجهات الاخرى”.
ولفت بيرقدار الى ان “المحاكم المختصة سبق وان اتخذت الاجراءات القانونية المناسبة بخصوص حادث انفجار اكداس الاسلحة في مدينة الصدر وصدرت مذكرات قبض بحق 20 متهماً وكذلك جريمة حرق الاجهزة الخاصة بالانتخابات حيث تم توقيف 6 متهمين لغاية 12 /6/2018”.
وتابع “كما ان اجراءات التحقيق في جريمة تزوير الانتخابات مودعة لدى هيئة النزاهة وان اجراءات القضاء بخصوص الدعوى المتعلقة بذلك مستمرة ايضاً بدقة بعيداً عن رغبات تصفية الخصوم السياسيين عبر استغلال امكانيات الاجهزة الامنية لتحقيق تلك الرغبات لمصالح شخصية ضيقة على حساب مصلحة الدولة”.
وكان انفجار وقع مساء الأربعاء الماضي بعد ساعات قليلة من الإفطار، في شارع الفلاح بقطاع 10 في مدينة الصدر شرقي بغداد وأسفر عن استشهاد واصابة عشرات الأشخاص.
وأوضح مركز الإعلام الأمني أن الحادث كان بسبب انفجار كدس عتاد، وان القوات الأمنية فتحت تحقيقاً بالحادث لمعرفة ملابساته”.
ودعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، وزارة الداخلية على خلفية التفجير بنزع السلاح من المدينة مشدداً على اتباعه بإطاعة الأمر والتعاون بهذا الخصوص.
يذكر ان مخازن مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة قد تعرضت، الاحد الماضي، لحريق ضخم فيما أعلنت وزارة الداخلية، أن المخازن التي تحتوي على صناديق الاقتراع لم تتعرض للاحتراق، مشيراً إلى أن ” التحقيق جاري بالحادث”.
من جانبها كشفت مفوضية الانتخابات ان “الحريق شمل جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة التحقق الالكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة” مؤكدة ان “الحريق لا يؤثر على نتائج الانتخابات”.
وأعلن مجلس القضاء الاعلى، الاثنين الماضي، إيقاف أربعة متهمين بإشعال الحريق مشيرا الى ان “ثلاثة من المتهمين من منتسبي الشرطة والآخر موظف في مفوضية الانتخابات”.
وكشف رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس الثلاثاء ان حرق مخازن صناديق الاقتراع التابعة لمفوضية الانتخابات تم “بفعل فاعل وهي جريمة وعلى وزارة الداخلية العثور على الفاعل وقد صدرت مذكرات قبض بحق عدد من المتهمين بهذا العمل وسنعثر على الفاعلين”.
وقال ان “لا أحد يمتلك مفاتيح مخازن صناديق الاقتراع الا مفوضية الانتخابات وهناك اطفاء للكاميرات في المخازن قبل نشوب الحريق في المخازن مايؤكد ان الفعل متعمد”.انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق