التحديث الاخير بتاريخ|السبت, ديسمبر 15, 2018

دراسة تحدد السنوات الاصعب ماليا في عمر الانسان 

أظهرت دراسة أجرتها شركة مالية أن سن الـ31 هي الأصعب ماديا في عمر الإنسان، بسبب قرارات الحياة المهمة التي تتخذ في هذا العمر، والتي عددتها الدراسة وفقا للتكلفة المادية.

ووفقا لصحيفة “إندبندنت”، أكدت شركة “كلير سكور” المختصة بإدارة الحسابات البنكية والموازنة المادية، أن عمر 31 عاما هو الأصعب “ماديا” على البالغين، بسبب ما قد يشهده من قرارات عدة مهمة قد تستنزف مدخراتهم.

وأجرت الشركة استفتاء شمل 3 آلاف شخص في بريطانيا، للكشف عن القرارات الأعلى تكلفة في سن الـ31 عاما.

ورشح 27 بالمئة من الأشخاص “الزواج” باعتباره القرار الأكثر كلفة في تلك السن، وهي النسبة الأعلى بين القرارات الأخرى.

وبعد الزواج يأتى قرار شراء البيت، الذي رشحه 25 بالمئة باعتباره الأكثر تكلفة في عمر 31.

ومن التطورات الأخرى المكلفة في مطلع الثلاثينيات، ولادة أول طفل والسفر برحلة “شهر العسل”، وفقا للمشاركين في الاستفتاء.

وتقول الصحيفة أن على الشباب بهذا العمر أن يكونوا قد وفروا مبلغ 60 ألف دولار، بمقاييس الحياة الغربية، للتمكن من تحمل تلك الأعباء المادية المهمة.

وأظهر الاستفتاء أن 33 بالمئة ممن تبلغ أعمارهم بين 25 و34 عاما، ما زالوا يعتمدون على مساعدات مالية من ذويهم.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق