التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, يونيو 25, 2018

محللون يتوقعون مواصلة الدولار الاميركية بالتراجع في 2018 

اقتصاد – الرأي –
توقع محللون أن يشهد الدولار الأمريكي مزيداً من التراجع أمام العملة الأوروبية الموحدة والين في العام القادم؛ بفعل مزيد من النمو الاقتصادي وتشديد السياسة النقدية خارج الولايات المتحدة.

وقالت “إيرين براوني” محللة ببنك “يو.بي.إس” لوكالة “بلومبيرج”، اليوم الأربعاء، إن النمو الاقتصادي المشهود في الوقت الحالي بمنطقة اليورو والأسواق الناشئة وباقي أنحاء العالم قد يتسبب في عمليات بيع أخرى للورقة الخضراء.

وأضافت أن الدولار قد يصل أمام اليورو إلى مستوى 1.30 دولار في 2018 ما يمثل تراجعاً بنحو 10.7% للعملة الأمريكية، كما توقعت أن يحقق الين الياباني مزيداً من المكاسب أمام الدولار.

ومنذ بداية العام الجاري سجل الدولار الأمريكي تراجعاً بنحو 7% أمام العملات الرئيسية وهو أكبر تراجع منذ أكثر من عقد من الزمان.

من جانبه ذكر “دانيال كاتزيف” المحلل الاستراتيجي ببنك “بي.إن.بي.باريبا” أن معظم الناس لن يفاجئوا في نهاية العام المقبل إذا تعرضت العملة الأمريكية إلى تراجع ملحوظ، خصوصاً أمام اليورو.

فيما قال محلل بـ”دويتشه بنك” إن الين رخيص للغاية، مشيراً إلى أنه عندما يتحول عن هذا الاتجاه فإنه سيرتفع بشكل حاد نسبياً.

وأشار إلى أن بنك اليابان إذا اتجه نحو تغيير السياسة النقدية فإن هناك فرصة ضخمة لتحرك كبير للعملة اليابانية.

وبدأت البنوك المركزية الاتجاه نحو تشديد السياسة النقدية فبداية من يناير المقبل سيخفض البنك المركزي الأوروبي مشترياته من السندات بمقدار 30 مليار يورو.انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق