التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, ديسمبر 12, 2017

نجاح إطلاق قمرين اصطناعيين من محطة الفضاء الدولية! 

تكنلوجيا – الرأي –
أكدت وكالة ناسا أن طاقم محطة الفضاء الدولية نجح بإطلاق قمرين اصطناعيين صغيرين إلى مدار الأرض، مخصصين للبحوث العلمية.
وفي البيان الصادر عن الوكالة، يوم الثلاثاء 21 نوفمبر الجاري، جاء أن “القمرين الجديدين اللذين أطلقا إلى مدار الأرض اليوم من محطة الفضاء الدولية يتبعان لمختبرات Kibo اليابانية، وصمما خصيصا لاختبار تقنيات حديثة في مجال الفضاء ودراسة حالة الطقس في مداراتهما”.
وأوضح البيان أن القمر الأول “TechEdSat” صمم بطريقة تسمح باختبار المعدات الموجودة على متن المحطة الفضائية الدولية والمخصصة لإطلاق الأقمار الاصطناعية، أما قمر “OSIRIS-3U” فسيساعد في دراسة الطقس الفضائي والطبقة الأيونية للأرض أو ما تسمى بالأيونوسفير.

وبالإضافة لإطلاق تلك الأقمار، أكدت ناسا أن طاقم المحطة قام بتجهيز إحدى وحدات المحطة بذراع إلكترونية استعدادا لاستخدامها كوحدة تخزين في المستقبل، حيث شارك في هذا الإنجاز قائد الطاقم ورادا فضاء آخران.
ويذكر أن ناسا كانت قد أكدت العام الفائت أنها باشرت بتحقيق مشاريع استشعار الأرض عن بعد عن طريق أقمار اصطناعية صغيرة، وقال المتحدث الرسمي باسم ناسا ستيف كول، في حديث أدلى به لوكالة “تاس” الروسية حينها، إن المقصود بالأمر هو 6 مشاريع خاصة برصد سطح الأرض تستخدم فيها تكنولوجيا ابتكارية تهدف إلى دراسة التغيرات المناخية التي يشهدها كوكبنا. وستتحقق تلك المشاريع بواسطة الأقمار الاصطناعية الصغيرة التي تتراوح أوزانها بين كيلوغرام واحد و180 كلغ.






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق