التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, ديسمبر 12, 2017

الامانة العامة لمجلس الوزراء توضح مؤتمر المانحين في الكويت 

سياسة ـ الرأي ـ
أوضحت الحكومة مؤتمر المانحين المزمع عقده في الكويت في مطلع آذار المقبل.
وذكر بيان للامانة العامة لمجلس الوزراء تلقت*الرأي* الدولية نسخة منه ان “الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ترأس اجتماعاً لمناقشة مسح وحصر وتقييم الاضرار للأنشطة الاقتصادية في المناطق المحررة، بحضور مدير عام الشؤون الفنية في الجهاز المركزي للإحصاء قصي عبد الفتاح وفريق البنك الدولي وممثلين من الوزارات المعنية”.
واكد العلاق بحسب البيان، ان “العراق حرر غالبية أراضيه ولابد من الاقبال على بناء خطوات جادة لإعادة الاعمار،” مشيرا الى “الاستعدادات للمؤتمر الذي ستستضيفه دولة الكويت في بداية العام المقبل، والذي سيكون مختلفا عن مؤتمرات المانحين الأخرى لان الهدف منه بناء ركيزة الاقتصاد العراقي وليس الحصول على المنح والقروض فقط”.
وأشاد العلاق “بالجهود التي بذلها منتسبو الجهاز المركزي للإحصاء في وزارة التخطيط ومديريات الإحصاء في المحافظات بالتنسيق مع الوزارات المعنية لإعداد مسح حصر وتقييم اضرار البنى التحتية للمناطق المحررة”.
من جانبه، أكد عبد الفتاح انه سيتم عرض نتائج هذا المسح والتقديرات الأولية للأضرار في هذا الاجتماع على فريق البنك الدولي من قبل الوزارات والقطاعات المعنية، وسيعقد اجتماع اخر يوم غد لإكمال عرض النتائج”.
وكان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارلله أكد في الاول من آب الماضي ان بلاده بدأت الاتصالات على نطاق واسع مع دول العالم والبنك الدولي وجمهورية العراق للاعداد لاستضافة مؤتمر المانحين لاعادة اعمار المناطق العراقية المحررة من داعش.
وقال الجارالله في تصريح للصحافيين آنذاك على هامش مشاركته في حفل السفارة العراقية في البلاد بتحرير مدينة الموصل انه لم يتم تحديد موعد لعقد المؤتمر “الا انه يرجح ان يكون في الربع الاول من العام المقبل”.
وقدرت الحكومة العراقية كلفة دمار البنى التحتية بسبب الحرب على داعش بأكثر من 100 مليار دولار.انتهى






طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق