التحديث الاخير بتاريخ|السبت, أكتوبر 16, 2021

نائب رئيس البرلمان: التطبيع مع الصهاينة اكبر خيانة للاسلام ونهج النبي وال بيته (ع) 

سياسة ـ الرأي ـ

رفض النائب الاول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، الاثنين، اي محاولات للتطبيع مع الكيان الصهيوني مؤكدا ان ذلك يعد اكبر خيانة للدين الاسلامي ونهج النبي آل بيته عليهم السلام.
وقال الكعبي في بيان تلقت*الرأي* الدولية نسخه منه: “اتقدم بخالص التعازي والمواساة الى الشعب العراقي والعالم الاسلامي بذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين وآل بيته وصحبه الاطهار عليهم السلام، مؤكدا ان هذه التضحية العظيمة كانت لأجل منع الظلم والعبودية والفساد ونشر العدل والتحرر وإرساء أسس الحكم الرشيد المستمد من مبادي السلام.

وتابع الكعبي ان “ثورة الامام ابا عبد الله عليه السلام اكبر وأسمى من ان تكون ضمن إطار الاستذكار لايام محدودة في كل عام او موجهة لدين واحد او مذهب بقدر ما هي درس للإنسانية اجمع ولكل انسان يرفض الظلم والفساد والاضطهاد ويسعى للسلام والعيش الكريم، وهنا يجب ان يكون لدينا ذات الهدف الذي خرج لاجله الحسين (ع) وهو ان نعمل فعلا لا قولا بإتجاه التغيير الحقيقي لواقعنا ونضمن مستقبل اجيالنا القادمة وهذا لن يتحقق مع بقاء المفسدين والساعين للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب والمستفيدين من ضعف بلدنا سياسيا وامنيا وقانونيا وعلميا”.

وشدد على ضرورة ابعاد المطبعين ومحاسبتهم على ما اقترفوه من أفعال، والبداية يجب ان تكون من صناديق الاقتراع ، فالشعب قادر الآن على قول كلمته لاختيار الأفضل والاكفأ والأصلح فهم القادرين على خوض معركة الإصلاح ووضع حد للفساد

وثمن الجهود الاستثنائية للقوات الامنية البطلة بمختلف تشكيلاتها وصنوفها وتفانيها في تأمين الزيارة الأربعينية وحفظ سلامة الزائرين بالتعاون مع المواكب الحسينية والعاملين فيهــا ، وأصبحت جهودهم محط إعجاب وانبهار للعالم اجمع. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق