التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مارس 30, 2020

أول تعليق لقصي خولي على أزمته مع زوجته 

اخبار الفن ـ الرأي ـ
حالة من الجدل أثيرت مؤخرا حول الفنان السوري قصي خولي، بسبب فتاة تونسية تدعى مديحة الحمداني، والتي أدعت أنها زوجته ووالدة نجله الوحيد أبو العميد.

وفي أول تعليق للفنان السوري على هذه الأزمة، اعترف، في تصريحات صحفية، أن السيدة التونسية مديحة الحمداني التي ظهرت في الفيديو، هي بالفعل زوجته ووالدة ابنه، فيما رفض الرد على اتهاماتها وتهديدها له، بقوله: “هذا أمر شخصي وخاص جدا”.

وكانت مديحة الحمداني قد قالت، في فيديو بثته من سيارتها بأمريكا حيث تعيش حاليًا: “عيب عليكم، تتحدثون عني وعن ابني وأنتم لا تعرفوني عيب عليكم تسيئون لابني طفل صغير حرام وعيب على قصي الذي وضعنا عرضة لمن يسوى ولمن لا يسوى، أنت تعرف شو عملت فينا من القهر و الظلم”.

وأضافت: “أنا بنت عائلة ومحترمة وعملت في شركات كبيرة في دبي وتعرفت على قصي في 2014 عن طريق عملي، كل زملائي يعرفون الحقيقة، وشاهدت مقابلة قصي خولي في أحد البرامج والذي تحدث فيه أنه أب مثالي ويقوم بغسل ابنه مرتين، ولكنه ممثل وهذا عمله، فمن الطبيعي أيضا أن يمثل دور الأب الذي ليس موجودا على أرض الواقع”.

وتابعت: “صمت لمدة سنة كاملة أمام من يتحدث عنى وعن ابني، لكن بعد الذي شاهدته على في البرنامج قررت عدم السكوت و الظهور و التحدث عن الظلم و القهر الذي أعيشه بسببك”.

وفى نهاية الفيديو، هددت مديحة الحمداني، قصي الخولي، بأن أي موضوع سيتحدث به كذبا في مقابلته المقبلة سوف تظهر على مواقع التواصل وتكشف كل الحقائق أمام الجمهور عن تصرفاته وأفعاله تجاهها وابنهما.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق