التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, مارس 29, 2020

العلماء يكتشفون لأول مرة وجود ( غاز الحياة) خارج مجرتنا 

أعلن علماء فلك رصدهم لغاز الأوكسجين الذي يعد ضروريا للتنفس، في مجرة تبعد نصف مليار سنة ضوئية عن مجرتنا، درب التبانة، في اكتشاف هو الاول من نوعة.
وذكرت مجلة الفيزياء الفلكية في خبر تابعته وكالة /المعلومة/ أن ” الاكتشاف يمثل أول عثور على الأوكسجين خارج المجرة التي تضم المجموعة الشمسية، وسيساعد ذلك في فهم العلماء لدور هذا الغاز في تطور الكواكب والنجوم والمجرات والحياة بشكل عام”.
واضافت أنه ” وطبقا لعالم الفلك في مرصد شنغهاي جون وانغ فان المجرة التي تحتوي على الأوكسجين تعرف باسم Markarian 231، وتبعد 581 مليون سنة ضوئية عن مجرتنا المعروفة باسم درب التبانة”.
وتابعت أنه “ورغم رصد الأوكسجين في المجرة البعيدة، فإن الغاز ليس بذات البنية التي نتنفسها نحن البشر، وذلك لعدم تواجد عناصر “خليطة” به مثل النيتروجين وثاني أوكسيد الكربون والميثان، إلا أن الاكتشاف سيفتح الباب أمام الجيل القادم من المراصد لاكتشاف المزيد من الأوكسجين خارج مجرتنا، ودراسة إمكانية الاستفادة منه وتحويله لغاز قابل للاستنشاق عند الإنسان، فضلا عن معرفة تأثيره على تطور الكون”.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق