التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, فبراير 28, 2020

علماء يجيبون عن حقيقة وجود الأشباح 

أكد علماء، أن لديهم تفسيرا لادعاء الكثيرين رصد أشباح وأرواح شريرة، تتعلق بمزاعم التجارب الخارقة وأنماط النوم.
فوفقا لما نشره موقع “ذا كونفرزيشن”، تعتقد أستاذة علم النفس في جامعة “جولدسميث” البريطانية، أليس غريغوري، أن هناك عدة طرق يمكن من خلالها الخلط بين اضطراب النوم ورؤية الأشباح.
وإحدى هذه الطرق تتمثل في الوصول إلى حالة النوم العميق، حيث يصاب الفرد بالشلل ولا يمكنه الخروج من أحلامه.
وأوضحت غريغوري أن العديد من الأشخاص يحتفظون بشيء من الوعي، عندما يكونوا في حالة النوم العميق، ولهذا يبدو أن أحلامهم قد تحولت إلى واقع، لهذا يظن الكثيرون رصدهم الأشباح.
ويوجد تفسير آخر لهذه الحالة، يسمى متلازمة “الرأس المتفجر”، حيث يسمع الشخص صوتا مدويا أثناء الانجراف في الظاهرة، لكن لا يوجد تفسير لذلك.
وتقول البروفيسورة غريغوري: “عندما نغفو، فإن التكوين الشبكي لجذع الدماغ وجزء من عقولنا يشارك في الوعي، يبدأ عادة في تثبيط قدرتنا على الحركة ورؤية وسماع الأشياء”.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق