التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, فبراير 25, 2020

خبير نفطي: اتفاقية الصين ستخفض الميزانية التشغيلية 

اقتصاد ـ الرأي ـ
بين الخبير الاقتصادي صالح الهماش، الجمعة، ان الاتفاقية الصينية ستخفض الميزانية التشغيلة اكثر من الاستثمارية، لافتا الى ان نسبة العجز في الموازنة ستنخفض أيضا متاثرة بعاملين.

وقال الهماش ان “الاتفاقية الصينية لم تدخل ضمن الميزانية الاستثمارية، حيث انها تتعامل بالنفط المصدر خاصة ان الصين تستورد 850 الف برميل ويستقطع منها 100 الف برميل لتمويل مشاريع الاتفاقية المبرمة مابين البلدين”.

وأضاف ان “بعض الوزارات لديها مشاريع، وخصص لها ميزانية استثمارية لاتمام هذه المشاريع، وبالتالي فأن هذه الميزانية من الممكن ان تنخفض في حل تنفيذ المشاريع وفق الاتفاقية الصينية”.

وبين ان “معظم الميزانية الاستثمارية تذهب للشركات النفطية”، لافتا الى ان “الاتفاقية الصينية ستخدم وتخفض الموازنة التشغيلية اكثر من الاستثمارية”.

وأوضح ان “الميزانية التشغيلة تشكل 75% من الموازنة، وفي حال إتمام المشاريع وفق الاتفاقية الصينية فان هناك إيرادات ستدخل للوزارات وتخفض ميزانيتها التشغيلية”.

ولفت الى ان “العجز في الموازنة سينخفض بعد تنفيذ الاتفاقية الصينية نتيجة انخفاض الميزانية التشغيلية، إضافة الى ان أسعار النفط اعلى مما هو مقرر في الموازنة وفارق الأسعار سيسد نسبة كبيرة من العجز ليصل في نهاية السنة الى 10 تريليون بدلا من 48”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق