التحديث الاخير بتاريخ|السبت, فبراير 29, 2020

اكتشاف مادة صلبة على الأرض أقدم عمرا من الشمس 

عثر العلماء في استراليا على ما يعتقد أنه أقدم المواد الصلبة التي اكتشفت على الإطلاق، وهي عبارة عن قطعة تشكلت قبل نحو 7 مليارات سنة.

وذكرت صحيفة الديلي ميل أن ” الباحثين يعتقدون بان القطعة المكتشفة هي عينات من النجوم أو “غبار نجوم حقيقي” وهو أقدم حتى من الشمس في نظامنا الشمسي بمليارات السنين، وصلت الى الارض قبل 50 عاما بعد سقوطها مع نيزك ، حيث يعتقد العلماء بان الغبار الكوني هذا كان محصورا في نيزك صخري، يوجد في متحف فيلد بأستراليا، ضرب كوكبنا منذ نصف قرن”.

وافاد الباحثون أن “أن تحليلا جديدا لعشرات من حبوب الغبار في فترة ما قبل الكواكب من النيزك المدعو (مورتشيسون) كشف عن مجموعة من مختلفة الأعمار، تتراوح بين 4 ملايين عام تقريبا وأكبر من شمسنا التي تشكلت قبل 4.6 مليار سنة، وأخرى يصل عمرها إلى 7 مليارات سنة، أي اقدم من شمسنا الحالية بنحو 3 مليارات سنة”.

يذكر أن حبيبات الغبار النجمي صغيرة الحجم ونادرة، وهي موجودة فقط في حوالي خمسة بالمائة من النيازك التي سقطت على الأرض. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق