التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, يناير 26, 2020

عبد المهدي: مصممون على اخراج القوات الأجنبية من العراق وفتح قنوات اتصال جيدة مع دول العالم 

سياسة ـ الرأي ـ
جدد رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، الأربعاء، تأكيده بضرورة اخراج القوات الأجنبية من العراق استنادا الى قرار مجلس النواب بهذا الشأن، مطالبا بالإسراع في تجاوز ازمة اختيار الحكومة الجديدة.

وقال عبد المهدي خلال جلسة مجلس رئاسة الوزراء، وبحضور المحافظين إن “الخسائر أصبحت كبيرة بسبب استمرار حكومة تصريف الاعمال، وعدم تسمية حكومة جديدة بديلة عن الحكومة الحالية، ورئيس الجمهورية والبرلمان مطالبين بالاسراع لحل هذه الازمة”.

واضاف أن “الوضع لا يتحمل المزيد من الوقت لتسمية حكومة جديدة، تكمل مسيرتنا وتعمل على تصحيح الاخطاء التي وقعنا بها، وسنكون إلى جانبها سواء كنا بمنصب تنفيذي او تشريعي”.

واشار رئيس الوزراء المستقيل إلى أن “ما حدث في الاونة الاخيرة كان يتطلب وقفة جادة وحقيقة من مجلس الوزراء، لحفظ سيادة الدولة”، لافتا إلى ان “الدولة القوية هي من تحترم حقوق شعبها، وتبني علاقات ناجحة على مخلف الصعد سواء كانت سياسية او اقتصادية او اجتماعية مع الدول الخارجية”.

وأردف، أن “حكومته نجحت بناء علاقة جيدة مع جميع دول العالم، ولم تنجح على شاكلتها أي حكومة سابقة منذ تأسيس الدولة العراقية 1920 وإلى يومنا هذا”، مشيرا الى أن “الحكومة الحالية مصممة على اخراج القوات الأجنبية من العراق وفتح قنوات اتصال جيدة مع دول العالم”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق