التحديث الاخير بتاريخ|الأحد, يناير 19, 2020

سياسي بشأن حادثة الوثبة: آن الأوان لتدخل أمني مباشر في ساحات التظاهر 

سياسة ـ الرأي ـ
رأى المحلل السياسي علي الحجيه، الخميس، أن جريمة الوثبة تذكرنا بالممارسات البشعة التي قامت بها عناصر داعش الاجرامية السنوات الماضية، مؤكدا أنه حان الوقت لتدخل أمني في التحرير.
وقال الحجيه إن “حادثة ساحة الوثبة في بغداد تحولت الى قضية راي عام عراقية ودولية بسبب بشاعتها بعد قتل شاب وتعليق جثته على عامود للانارة في وضح النهار وسط الاف من المتظاهرين”.
وأضاف، أن “جريمة الوثبة تؤكد وجود اطراف تحاول دفع ثورة الشباب السلمية للانحراف وتحويلها الى مستنقع للفوضى والدماء”، متسائلا “كيف يقبل من يدعو للاصلاح ان تعلق الجثث على اعمدة الانارة”.
وأشار الحجيه إلى أن “ داعش كان يقوم بتعليق جثث ضحاياه خلال اجتياح المدن والقصبات وماحدث في ساحة الوثبة جريمة بشعة جدا لايمكن تبريرها”، داعيا الى “ضرورة أن تتدخل القوات الأمنية بشكل مباشر في ساحات التظاهر لضبط الأمن واعتقال الجناة والتعامل معهم بحزم”. انتهتى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق