التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, ديسمبر 12, 2019

برلماني لبناني: ما نحن بصدد مواجهته من حرب ناعمة يوازي حرب تموز 

سياسة ـ الرأي ـ
أكد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة”، أن لبنان يواجه اليوم حربا ناعمة توازي في خطورتها حرب تموز/يوليو 2006.

وفي لقاء سياسي نظمه قطاع جبشيت في حزب الله، قال النائب محمد رعد: ان الوضع الإقتصادي مرير الآن، وإن طالت الأزمة فمن الممكن أن نرى بعض المظاهر التي تحتاج منا إلى تضافر الجهود وإلى وعي وتعاون كبيرين من الذين ما زالوا يربحون في أن يخففوا أرباحهم ومن الذين لا مورد لهم لتأمين لقمة العيش الكريم. نريد أن نتعاطى على قاعدة أننا كلنا جسد واحد، فيجب أن نتعاون ونبلسم الجراح، وإن شاء الله لا تطول هذه المسألة.
وأضاف: قدرنا أن نتابع هذا الثبات والصمود، وأقول لكم ما نحن بصدد مواجهته من هذا الوجه من الحرب الناعمة يوازي حرب تموز 2006. لاحظوا كم هي المسألة كبيرة بأبعادها وأهدافها ونتائجها، لكن كما انتصرنا في تموز سننتصر الآن في هذه الحرب.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق