التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, ديسمبر 12, 2019

لواء عاشوراء يعلن مقاضاة الياسري والزرفي بشأن الاعتداء على مرقد “شهيد المحراب” 

امن ـ الرأي ـ
أعلن لواء عاشوراء (اللواء الثامن بالحشد الشعبي)، الاثنين، عن مقاضاة محافظ النجف الاشرف لؤي الياسري والنائب عن ائتلاف النصر عدنان الزرفي بشأن اتهامهما للواء بالاعتداء على المتظاهرين، مطالبا اياهما بالكشف عن هوية الجهات التي تقف وراء الاعتداء على مرقد السيد الشهيد محمد باقر الحكيم.

وقال اللواء في بيان تلقت *الرأي* الدولية نسخة منه، إن “ العراق يمر بايام عصيبة وفتنة صفراء تقف ورائها حكومات إقليمية ودولية تريد زعزعة امن واستقرار البلاد ومصادرة الانتصارات العديدة التي تحققت في السنوات الأخيرة وأهمها الانتصار على عصابات داعش الظلامية”.

وأضاف البيان أنه “من المؤسف جدا سقوط هذا العدد من الشباب ضحايا وهم يؤدون واجبا مقدسا الا وهو حرية التعبير عن الرأي والمطالبة بالعيش الكريم ومكافحة الفساد”، مبينا ان “ماصدر من تصريحات غير مسؤولة وعارية عن الصحة من محافظ النجف لؤي الياسري والنائب عدنان الزرفي تجعلنا امام تساؤلات عديدة اهمها هل هو تنصل من المسؤولية ام انها أجندة خارجية تريد تشويه صورة الحشد الشعبي المقدس”.

وتابع، ان “لواء عاشوراء الثامن والذي قدم مئات الشهداء والاف الجرحى لايمكن ان يسمح ان تمتد يد مقاتليه الابطال على ابناء الشعب الذي ضحى من اجله”، مطالبا في الوقت نفسه محافظ النجف والنائب عدنان الزرفي بـ”الكشف عن هوية الجهات التي تقف وراء الاعتداء على الضريح الطاهر”.

وأكد البيان ان “قيادة لواء عاشوراء الثامن تحتفظ بحقها في الرد على هذه الادعاءات العارية عن الصحة وفد وكلنا محاميا لرفع دعوى قضائية ضد من اتهمنا دون أن يقدم الدليل كلا من محافظ النجف والنائب الزرفي”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق