التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, أكتوبر 15, 2019

عضو الأمن النيابية: السفير الأمريكي برر عدم علمه بالقصف الإسرائيلي للحشد لتخوفه من ردة الفعل 

امن ـ الرأي ـ
أعتبرت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، أن تظاهر السفير الأمريكي لدى بغداد ماثيو تولر بعدم علمه باختراق الأجواء العراقية من قبل الطيران الإسرائيلي حصل لتخوفه من ردة الفعل تجاه قوات بلاده المتواجدة في العراق.

وقال عضو اللجنة كريم عليوي ان “تولر ابلغ مستشار الأمن الوطني فالح الفياض بعدم علمه اختراق الطائرات الإسرائيلية للأجواء العراقية وتنفيذ الضربات الجوية ضد مواقع الحشد الشعبي”، لافتا إلى إن “تولر أكد للفياض بأنه خاطب الكيان الصهيوني بعدم السماح له باختراق الأجواء العراقية مرة أخرى، كون الأمر يضر بمصالح واشنطن داخل العراق ويجعل من قواتها عرضة للاستهداف وردة الفعل الشعبية الغاضبة”.

وأضاف أن “كلام تور يعد مبرر لتخوفه من ردة فعل الحشد الشعبي تجاه القواعد الأمريكية المتواجدة في البلاد”، مبينا أن “عملية الاستهداف مخطط لها مسبقا بين إسرائيل وأمريكا ونفذت تحت إشراف التحالف الدولي المسؤول عن حماية الأجواء العراقية”.

وكانت لجنة الأمن والدفاع النيابية قد أكدت ، في وقت سابق، أن قصف قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين حصل بطائرات إسرائيلية مسيرة، فيما بينت أن التحالف الدولي منح الطائرات الإسرائيلية الإذن لاستهداف مواقع الحشد الشعبي وقصف قاعدة بلد الجوية. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق