التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, سبتمبر 20, 2019

عباس: قرارات نتنياهو تتناقض مع “الشرعية الدولية” 

سياسة ـ الرأي ـ
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن جميع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي وما ترتب عليها من التزامات تكون قد انتهت، إذا نفّذ الجانب الإسرائيلي فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وأي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.
وشدد عباس، على أنه “من حقنا الدفاع عن حقوقنا وتحقيق أهدافنا بالوسائل المتاحة كافة مهما كانت النتائج، حيث أن قرارات نتنياهو تتناقض مع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي”.

وتعهّد نتنياهو أمس الثلاثاء بفرض ما أسماها “السيادة الإسرائيلية” على غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في حال فاز بالانتخابات القادمة، كاشفاً أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيعرض “صفقة القرن” بعد يوم من الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

وتوالت ردود الفعل الفلسطينية المدينة لإعلان نتنياهو بسط السيادة على الأغوار وشمال البحر الميت.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق