التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, سبتمبر 20, 2019

حزب الله يعزي بشهداء التدافع بالعراق ويتضامن مع النيجيريين وحقهم في ممارسة الشعائر الحسينية 

سياسة ـ الرأي ـ
عزى حزب الله في بيان بإستشهاد عدد من الزوار في حادث التدافع الذي حصل يوم العاشر من المحرم في كربلاء المقدسة، فيما اعرب عن تضامنه مع النيجيريين وحقِّهم الطبيعي في ممارسة الشعائر الحسينية
تقدّم حزب الله في بيان من أهل العزاء، من الامام الحسين وآله الشهداء عليهم السلام ومن المرجعية الدينيّة الشريفة ومن الشعب العراقي العزيز بإستشهاد عدد من الزوار في حادث التدافع المؤسف الذي حصل يوم العاشر من المحرم، ويسأل الله أن يحشرهم مع الحسين وأصحاب الحسين، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى ويتقدّم من عوائل الشهداء بأحرِّ التعازي سائلاً الله لهم الصبر والسلوان.

واعرب حزب الله في بيانه عن ألمه العميق لسقوط عدد من الشهداء والجرحى من المؤمنين الذين كانوا يحيون ذكرى عاشوراء في مختلف أنحاء نيجيريا، مستنكراً بشدّة إقدام السلطات النيجيريّة على إطلاق الرصاص الحي على المواطنين العزل.

ورأى أن ما أقدمت عليه هذه السلطات من أعمال قمعيّة مشينة لا تنسجم أبداً مع أبسط حقوق الانسان.

وعبر الحزب في بيانه عن تضامنه الكامل مع المؤمنين وحقِّهم الطبيعي في ممارسة الشعائر الحسينية، متقدماً من أهالي الشهداء بأحرِّ العزاء، داعياً المولى سبحانه وتعالى للجرحى بالشفاء العاجل.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق