التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, يوليو 19, 2019

القيلولة ترفع مستوى ذكاء الطفل 

أثبتت دراسة أميركية صادرة بالتعاون بين جامعتي بنلسفانيا وكاليفورنيا أن الأطفال الذين يحصلون على نوم القيلولة وتحرص أسرهم على توفيرهم لهم هم الأعلى ذكاء من أقرانهم في نفس العمر.
وحسبما جاء في هذه الدراسة المشتركة تبين أن:

سن الأطفال الذين شملتهم الدراسة حول فوائد نوم القيلولة:

أجريت هذه الدراسة على الأطفال في سن العاشرة وحتى الثانية عشر.

أي أن هؤلاء الأطفال هم تلاميذ مدارس وغالبا ما يكونون في الصف السادس.

وتبين أن هذه الدراسة قد أثبتت بعد أن أجريت على حوالي ثلاثة آلاف تلميذ.

ما هي المظاهر التي استنتجت عن فوائد نوم القيلولة؟

– تبين من خلال هذه الدراسة أن الأطفال الذين يحصلون على ساعات نوم في النهار يمتازون بـ:

مستوى ذكاء أعلى من أقرانهم.

ارتفاع هرمون السعادة لديهم.

لديهم قدرة على تقبل الحياة.

قدرة أكبر على التحكم في النفس والتخلص من الغضب والمشاعر السلبية.

هل هناك فوائد أخرى لنوم النهار بالنسبة للأطفال؟

ذكر الباحثون أن هناك فوائد غير محسوسة لنوم النهار ومنها أن مدة بقاء الطفل مع الأجهزة الالكترونية مثل الهاتف الذكي تقل، وبالتالي فهو يشعر بتحسن في القدرات العامة. لوحظ وجود تطور كبير في الجهاز العصبي المركزي لدى الأطفال الذين يحصلون على نوم القيلولة.

بلغت نسبة نجاح الطلاب الذين يحصلون على ساعة من النوم في النهار 7.6% أعلى من أقرانهم الذين لا ينامون نهاراً.

وعن شروط نوم النهار أو القيلولة:

يشرح الدكتور بدر الدين خفاجة_ استشاري طب الأسرة_ ما يلي:

يشترط أن تكون الفترة التي ينام فيها الطفل ما بين ساعات بعد الظهر حتى العصر، وهذه هي الفترة التي نصح بها الرسول صلى الله عليه وسلم.

يفضل أن تكون بعد تناول الطفل لطعام الغداء.

في حال حصل الطفل على الحمام فلا يفضل أن يكون بعد الغداء بل العكس لكي لا يصاب بعسر الهضم ويصعب عليه الخلود إلى النوم.

ممارسة الأم والأب وباقي أفراد الأسرة لعادة نوم القيلولة تشجع الطفل على ممارستها، وتصبح ضمن جدول حياته ومن مقومات النجاح والنشاط.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق