التحديث الاخير بتاريخ|الجمعة, يوليو 19, 2019

ايران تحذر: سنلقن المعتدين درساً قاسياً ومؤلماً 

سياسة – الرأي –
أكد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستلقن المعتدين درسا قاسيا ومؤلما ويبعث على ندمهم عند أي تجاوز على حدودها ووحدتها الوطنية.
واشار حاتمي في تصريح صحفي الى “التهديدات الاخيرة التي اطلقها رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ضد ايران في قاعدة نواتيم الجوية وكذلك تصريحه السابق في منشأة ديمونا الذرية في العام الماضي ووصفها بالمثال الصارخ والسافر على انتهاك البند الرابع من المادة 2 لميثاق الامم المتحدة في مجال التهديد واللجوء للقوة ضد البلدان الاعضاء في الامم المتحدة ومنها بلدان المنطقة وايران”.
وبين “التهديدات العسكرية والذرية التي اطلقها نتنياهو ضد ايران البلد العضو في الامم المتحدة ومعاهدة حظر الانتشار النووي، عادّا هذه التهديدات وصمة عار على جبينه”،مشددا ان “الجمهورية الاسلامية الايرانية تحتفظ لنفسها بحق الدفاع الشرعي وفق مبادئ الاسلام وأسس عقيدتها الدفاعية وكذلك وفق المادة 51 في ميثاق الامم المتحدة و”إن قواتها المسلحة على جهوزية واقتدار كاملين مايمنحها القوة في الرد الصاعق والمؤلم والباعث على الندم على أي عدوان يطال حدودها ووحدتها الوطنية”.
ودعا وزير الدفاع وزارة الخارجية الايرانية الى المتابعة الحقوقية ازاء اطلاق التهديدات من قبل الكيان الغاصب للقدس عبر الاوساط والمنظمات الدولية كالامم المتحدة ومجلس الامن من أجل الرد على هذه التصرفات الخرقاء وفق اسس ومبادئ السلام والامن العالميين وتسجيلها ونشرها كوثيقة رسمية في الامم المتحدة.
ويشار الى أن بنیامین نتانیاهو أطلق التهديدات ضد ايران مؤخرا، اثناء تفقده سرب من طائرات اف – 35 الحربية، قائلا: إن على ايران ان تعرف أن هذه الطائرات بامكانها التحليق في جميع مناطق الشرق الاوسط ومنها ايران وسوريا.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق