التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, سبتمبر 17, 2019

تقرير يفجّر فضيحة جديدة: الأميركان هرّبوا عشرات القيادات الداعشية من ايدي العراقيين 

وكالات ـ الرأي ـ
كشفت صحيفة “العربي الجديد”، الخميس، عن قيام القوات الأميركية بتهريب عشرات القيادات بتنظيم “ داعش” الإجرامي مقابل مبالغ مالية، مبينة أن أطرافاً صديقة سربت معلومات لمسؤولين في الحكومة عن وجود معتقلين عراقيين جرى أسرهم في الباغوز من قبل الأكراد وأخذهم الأميركيون.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عراقيين قولهم، إن “ما بين 40 إلى 50 مقاتلاً عراقياً على أقل تقدير ممن جرى اعتقالهم في بلدتي الباغوز وهجين السوريتين على يد قوات سورية الديمقراطية (قسد) لم يظهر لهم أي أثر حتى الآن”.

وأضافت الصحيفة، أن “معلومات المسؤولين في هذا الشأن تفيد بأن الأميركيين أخذوا العراقيين المعتقلين للاستجواب واختفوا، في حين تشير روايات أخرى إلى أن قوات قسد ما زالت تحتفظ بهم، أو أنها هرّبتهم مقابل مبالغ مالية ضخمة، لأن من بينهم أعضاء بارزون في التنظيم. كما تحدث بعضهم عن أنه تمّت تصفيتهم”.

وبينت الصحيفة، أن “أطرافاً صديقة سربت معلومات لمسؤولين في الحكومة عن وجود معتقلين عراقيين جرى أسرهم في الباغوز من قبل الأكراد وأخذهم الأميركيون، ولا يعلم سبب أخذهم والاحتفاظ بهم حتى الآن وعدم تسليمهم للعراق مع الآخرين”، مشيرة إلى أن “ العراق لا يمتلك أي معلومات عن عددهم الحقيقي وأسمائهم أو مناصبهم وسبب أخذ الأميركيين لهم، في حال صحّت هذه المعلومات التي وردت للحكومة من مصادر عدة”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق