التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, سبتمبر 17, 2019

غداً.. إختتام معرض الإعمار في بغداد 

اقتصاد – الرأي –
يـخـتـتـم يــوم غــد الـجـمـعـة، عـلـى أرض مـعـرض بــغــداد الــدولــي، اعــمــال مــعــرض الاعــمــار الــذي اقـيـم بـالـتـعـاون مـع وزارتــي الاعـمـار والاسـكـان والبلديات والصناعة والمعادن وباشراف وزارة التجارة.
وقـال مدير الشركة العامة للمعارض العراقية التجارية التابعة لوزارة التجارة المهندس هاشم السوداني في تصريح صحفي ان “فـعـالـيـات المـعـرض الـتـي بــدأت فـي الــ 11 من الشهر الحالي، شاركت فيها 120 شركة عالمية وعـربـيـة مختصة بـمـجـال الاعـمـار والاسـكـان، اضافة الى شركات محلية وباشراف مباشر من قبل وزارتي الاعمار والاسكان والبلديات ووزارة الصناعة والمعادن”.
وبــين، ان “الـهـدف مـن اقـامـة المـعـرض هـو عـرض أحــدث الاجــهــزة والمــعــدات والآلات المستخدمة بمجال الاعـمـار، فضلا عن ابـداء تلك الشركات عـن رغبتها للمساهمة وبشكل فـاعـل بتنفيذ مـشـاريـع اعـــادة اعــمــار الـبـنـى الـتـحـتـيـة لـلـبـلاد لاسيما في المناطق المحررة من دنس عصابات داعش الارهابية”.
وأضاف السوداني ان “شركته تسعى ايضا الى العمل على التنسيق وتنفيذ الاعمال المشتركة بـين الـشـركـات الاجنبية والمحلية لمـزج الخبرات وادخـال التكنولوجيا الحديثة في تنفيذ جميع المـشـاريـع الـخـاصـة بمجال الاعـمـار والاسـكـان، لاسـيـمـا ان الـبـلاد مقبلة عـلـى نهضة عمرانية لتغيير الواقع الخدمي وتوفير السكن للمواطنين مـن خـلال إقـامـة المجمعات السكنية فـي بغداد”.
وبين ان “إقامة مثل هكذا معارض تساعد الحكومة والمحافظات المركزية والحكومات المحلية على الوصول الى الـشـركـات العالمية والتعامل معها ومخاطبتها لتنفيذ العديد من المشاريع العمرانية والانشائية والــتــعــرف عـلـى اخــر الــتــطــورات الـتـكـنـولـوجـيـة بمجال صناعة المعدات والاليات البلدية لمواكبة ما وصلت اليه دول العالم في تحقيق ما يصبو اليه المواطن من خدمات عمرانية وبلدية”.
وكان وزير التجارة، محمد هاشم العاني، قـد اوضـح فـي كلمته الـتـي القاها خـلال افتتاح المــعــرض، ان وزارتـــه تـؤكـد الـتـزامـهـا فــي دعـم وتنمية الـقـطـاع الـخـاص فـي جميع الاتـجـاهـات وتمكينه بما يضمن نجاحه كونه شريكا فاعلا فـي تنفيذ الـبـرامـج التنموية والـخـطـط المـتـعـددة الامـد التي تسعى الحكومة لتنفيذها من خلال برنامجها الحكومي، مؤكدا ان النهج الحكومي هــو الـسـعـي لإتخاذ قرارات تـتـعـلـق بـمـصـالـح هـذا القطاع بجميع شرائحه بأسلوب المشاورة واشراك المعنيين بالقرار والاستماع لهم مباشرة من أجل الخروج بحلول سليمة لجميع القضايا”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق