التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مايو 20, 2019

مجلس النجف يعلن ثلاثة قرارات مهمة ويحمل قائد الشرطة مسؤولية أحداث أمس 

محلي ـ الرأي ـ
أعلن مجلس محافظة النجف الأشرف، ثلاثة قرارات مهمة في جلسته الطارئة التي عقدها اليوم بحضور المحافظ لؤي الياسري على خلفية أحداث يوم أمس في المحافظة.
وان “المجلس قرر عقد جلسة استثنائية أخرى للتصويت على مدير جديد لقيادة الشرطة خلفا للقائد الحالي اللواء علاء غريب”.
وحمل المجلس “المسؤولية الكاملة لمدير شرطة المحافظة اللواء علاء غريب والاجهزة الامنية المعنية أحداث أمس واعتبرها “تخاذلاً وعدم اخذ دورهم الحقيقي اتجاه ماشهدته النجف الاشرف من احداث دامية”.
ورشح مجلس النجف “3 أسماء من ضباط المحافظة للتصويت عليهم خلفا لمدير الشرطة الحالي بجلسة استثنائية تعقد يوم الاحد المقبل”.
ودعا المجلس “محافظ النجف ان يتحمل المسؤولية الكاملة كونه رئيس اللجنة الأمنية العليا للحفاظ على أرواح وممتلكات الناس والمتظاهرين في الأيام القادمة”.
وكانت عدد من مدن الجنوب شهدت ليلة ساخنة أمنياً لم تعرفها منذ مدة طويلة أسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 25 عراقياً، إضافة إلى حرق متاجر ومجمعات تجارية ووكالات سيارات وذلك خلال محاصرة أنصار زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، مقرات ومصالح تجارية ومنازل تابعة لقيادات في صفوف تياره قرر طردهم أول أمس الثلاثاء، بسبب ملفات فساد.
وشهدت مدن كربلاء وبابل وواسط والبصرة والنجف تظاهرات حاشدة قرب منازل المطرودين من التيار الصدري ومكاتبهم ومصالح تجارية تابعة لهم، غير أن الأعنف كانت في محافظة النجف حيث أسفرت عن مقتل أربعة من أنصار السيد الصدر وجرح 19 آخرين خلال اقتحام مول تجاري يعود للقيادي المفصول من التيار الصدري جواد الكرعاوي، وذلك بعد سقوط جريحين في محافظة واسط المجاورة بأعمال عنف مماثلة.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق