التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مايو 20, 2019

قريبا .. ايران تبدأ مع العراق كري نهر “اروند” المشترك 

محلي ـ الرأي ـ
أعلن المدير التنفيذي لمنظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية، على الاتفاق مع الجانب العراقي لبدء عمليات كري نهر أروند المشترك بين البلدين بعد انقضاء شهر رمضان الجاري.

وأوضح “محمد راستاد” بان الاتفاق على عمليات كري نهر أروند(شط العرب بالجانب العراقي)، يأتي وفق اتفاقية الجزائر لسنة 1975 ، حيث يستلزم ذلك اعادة فتح مكاتبا التعاون المشترك.

وأضاف وبهذا الاطار فأن عمليات الكري والسلامة وأرشاد السفن وبقية المواضيع ستنفذ بصورة مشتركة بين الجانبين.

وبيّن راستاد أن وبعد اجتماع الرئيسين الايراني والعراقي تم الاتفاق على تنفيذ عمليات الكري لنهر أروند، حيث إن وبعد هذه التوافق باشرت منظمة الموانئ والملاحة البحرية المتابعة عبر وزارة الخارجية، لعقد اجتماعات فنية مع الجانب العراقي وللبدء بالاليات النهائية لاعادة فتح مكتب التعاون بين الطرفين.

واكد أن عمليات الكري ستنفذ بعد اعادة فتح مكتب التعاون المشترك، حيث إن وبحسب اتفاق الرئيس الايراني ورئيس الوزراء العراقي فان العمليات ستبدا بعد شهر رمضان المبارك الحالي.

وشدد رئيس المنظمة على جهوزية كافة المعدات لبدء عمليات الكري بعد اعادة فتح المكتب، لافتا الى أن زيادة عمق نهر أروند سيؤدي لرسو سفن ذات حمولة أكبر في ميناء خرمشهر جنوب غربي ايران.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق