التحديث الاخير بتاريخ|الإثنين, مايو 20, 2019

نصائح من منظمة الصحة العالمية للصائمين 

أصدرت منظمة الصحة العالمية عدة نصائح خاصة بعادات الطعام في أوقات الصيام، خلال شهر رمضان، مشيرة إلى أن هناك بعض الأطعمة التي تضر الجسم خلال الصيام وتؤدي إلى زيادة الشعور بالعطش.
وحذر الدكتور أيوب الجوالدة، المستشار الإقليمي للتغذية بالمنظمة، من تناول الطعام المقلي، والأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الملح والبهارات، لتقليل شعور الصائم بالعطش، وأن تكون معظم الأغذية طازجة قدر الإمكان.

كما أكد الجوالدة على ضرورة بعدم الإكثار من شرب المياه بعد الإفطار مباشرة، لأن المعدة يكون حجمها صغير وفي وضع غير نشط، وبالتالي تصاب بالإرهاق عند شرب المياه بكميات كبيرة.

وازني إفطارك في #رمضان. استمتعي بطعام شهي ووزن مناسب#طعامك_صحي_في_رمضان#تحدي_30_يوماً pic.twitter.com/dw4f6vbUP6

​ولذلك نصح بتوزيع الكمية التي يحتاجها الجسم من المياه، والتي تتراوح بين 8-12 كوبا من الماء وهذا يوازي حوالي لترين، وبالتالي يجب توزيع هذه الكمية بين الإفطار والسحور.

وأشار إلى أن المياه مفيدة جدا بعد ساعات طويلة من الصيام، لأنها تعمل عملية “غسيل” للجهاز الهضمي والكلى والأمعاء، وبالتالي تساعد على تخلص الجسم من السموم.

​ونصح بعدم شرب العصائر الصناعية والمشروبات الغازية على وجبة الإفطار والسحور، لأنها تحتوي على نسب مرتفعة من السكر، وتزيد من خطر الإصابة بالسمنة والسكري.

كما يسبب تناول المشروبات الغازية على معدة فارغة انقباض الأوعية الدموية وعدم تدفق الدم للمعدة، مسببا صعوبة في الهضم وبالتالي الشعور بتقلصات وآلام.

وعن تناول الحلويات في رمضان، نصح بعدم تناولها بعد الإفطار مباشرة، وأنه يستحسن أن يتم تناول كميات قليلة منها بعد ساعتين من الإفطار، لأنها تحتوي على نسب مرتفعة من السكريات والدهون المشبعة التي تزيد العبء على المعدة.

كما أن تناول الحلوى بعد الإفطار مباشرة يتسبب في تخمر الطعام بالمعدة، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالتلبك المعوي والانتفاخ الشديد.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق