التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, مايو 22, 2019

ناهد السباعي: اتصدمت في أحمد الفيشاوي.. وهذه حقيقة خلافي مع إيمي سمير غانم 

اخبار الفن ـ الرأي ـ
تحدثت الفنانة المصرية ناهد السباعي عن فيلمها الجديد “اللعبة أمريكاني”، وأزمة انسحاب الفنان أحمد الفيشاوي منه بعد بدء التصوير بيومين فقط.

ناهد قالت، خلال استضافتها في برنامج “حفلة 11” على قناة ON E، إنها سعيدة بهذا الفيلم لأنه من تأليف والدها الراحل مدحت السباعي ومن إنتاج والدتها ناهد فريد شوقي، مؤكدة أنها لم تعتمد على والدتها لتحصل على دور البطولة، حيث أنها ليست بطلة الفيلم وأن البطل هو أحمد فهمي.

الفنانة المصرية أضافت أنها راضية عن الفيلم وعن الشكل الذي ظهر به وسعدت كثيرا عندما شاهدته وسط الجمهور، لافتة إلى أن الفيلم مر بظروف صعبة كان أولها انسحاب الفنان أحمد الفيشاوي منه بعد بدء التصوير.

ناهد رفضت الكشف عن سبب انسحاب الفيشاوي، وأكدت أنه صدمت كثيرا فيه ولم تتوقع أن يفعل هذا بهم، حيث أن علاقتها بهمختلفة عن أي زميل آخر، فهي علاقة عائلية، حيث أن والدها الراحل كان صديقا مقربا للفنان فاروق الفيشاوي، كما كان جدها الفنان فريد شوقي يعتبره ابنه، أما هي وأحمد فتشاركا لحظات كثيرة معا منذ طفولتهما، وأن أغلب صورها وهي طفلة يظهر فيها.

وتابعت أنها سمعت كثيرا أن الفيشاوي يترك بعض الأعمال دون أن ينتهي من تصويرها، لكنها لم تتوقع أن يفعل ذلك بهم بسبب علاقتهم الأسرية، مشددة على أن الفيشاوي كان تقاضى 40% من أجره بعد يومين تصوير فقط، والآن يطالب بتعويض.

ومن ناحية أخرى، نفت كل ما تردد عن خلافاتها مع الفنانة إيمي سمير غانم بعد أن استكملت دورها في مسلسل “هبة رجل الغراب”، حيث قالت إنها لم ترد على أي انتقادات وجهت لها وقتها وتجاهلتها تماما، حتى عندما كان يقال لها إن إيمي سخرت منها كانت ترد بجملة “لا تعليق”.

وشددت على أنه لا يوجد أي خلاف بينها وبين إيمي، مؤكدة أنها تحترمها وتحبها وتراها ممثلة ناجحة وتبدع في الأدوار الكوميدية، مشيرة إلى أنها لم تتصالح معها لأنه من الأصل لم يحدث بينهما أي خلاف، وأنها في أي وقت تلتقي بها تلتقط صورا معها.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق