التحديث الاخير بتاريخ|السبت, أبريل 20, 2019

على خلفية مقتل خاشقجي… مسؤول تركي يفجر مفاجأة بشأن زيارة النائب العام السعودي 

سياسة – الرأي –
اتهم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا السعودية برفض التعاون مع السلطات التركية في مقتل الصحفي، جمال خاشقجي، مؤكدا حزم أنقرة في منع التستر على هذه الجريمة وكشف المسؤولين عنها.

وقال المتحدث باسم “العدالة والتنمية”، عمر جليك، في مؤتمر صحفي عقده، يوم الاثنين، عقب اجتماع للجنة المركزية للحزب في العاصمة أنقرة، إن تركيا تولي أهمية لزيارة المقررة الأممية الخاصة بحالات الإعدام التعسفي، أغنيس كالامارد، إلى تركيا للتحقيق في قضية مقتل خاشقجي ونشرها لاحقا تقريرا حول نتائج عملها في البلاد.

وأضاف أن بلاده تواصل التحقيق في مقتل الصحفي بكل شفافية، مشيرا أن المسؤولين السعوديين لم يستجيبوا بعد لنداءات التعاون في هذا الإطار.

وتابع:”لم نلمس بعد تعاونا كافيا مثلما ننشد في قضية مقتل خاشقجي”.

وأوضح أن التعتيم على التحقيق يزيد بشكل كبير من شكوك التستر على جريمة قتل خاشقجي، لافتا أن تقرير المقررة الأممية أكد ضلوع مسؤولين حكوميين في السعودية في هذه “الجريمة الوحشية المخطط لها مسبقا”.

وأكد على ضرورة محاكمة المتورطين في الجريمة بمحاكم إسطنبول، لأن الجريمة ارتكبت بهذه المدينة.

وكشف جليك أن “النائب العام السعودي، سعود المعجب، أتى إلى تركيا بهدف الاطلاع على الأدلة الموجودة لديها، وليس من أجل التعاون مع القضاء التركي”.

وطالب بضرورة “إجراء تحقيق دولي للكشف عن المسؤولين عن هذه الجريمة”.

وشدد أن “تركيا ستواصل متابعة التحقيقات في هذه القضية التي لا يمكن القبول بها من الناحية الإنسانية”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق