التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, أغسطس 20, 2019

دراسة: الزواج المبكر يحسن النوم في منتصف العمر 

منوعات – الرأي –
ذكرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يقعون في الحب ويرتبطون بعلاقة زواج في العشرينات من العمر ينامون بشكل أفضل في منتصف العمر، ويعانون من إجهاد أقل.
ويقول الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها تقدم تفسيراً محتملا للكيفية التي يقلل بها الزواج من خطر الوفاة المبكرة.
ووجد فريق من الباحثين في جامعة “مينيسوتا” الأمريكية أن الأشخاص الذين لديهم علاقات إيجابية ودائمة في تجاربهم العاطفية المبكرة أقل شعوراً بالقلق بعد سن 32، وهذا بدوره يتنبأ بنوعية أفضل للنوم في الوقت الذي تبلغ فيه 37 عاماً، وفقا للنتائج التي نشرت في مجلة العلاقات الشخصية.
ومن المعروف أن احتضان أحد الأحباء يحسن جهاز المناعة، عن طريق تعريضه لمزيد من البكتيريا، مما يحمي من العدوى، ويقول الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها تقدم تفسيراً محتملا للكيفية التي يقلل بها الزواج من خطر الوفاة المبكرة.
وقال الباحث الرئيسي في الدراسة كلوي هويلزنيتز، وهو طالب دكتوراه في جامعة “مينيسوتا” إن “النوم هو سلوك مشترك بين الأزواج، والعلاقات تعزز الصحة على المدى الطويل”.
وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين لديهم علاقات عالية الجودة مع أصدقائهم وعائلاتهم وشركائهم الرومانسيين، يميلون إلى التمتع بصحة أفضل، ولكن على الرغم من هذه الروابط الراسخة، لا يعرف العلماء بعد الكثير عن الآليات السلوكية التي تؤدي إلى ذلك.

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق