التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, يونيو 27, 2019

العراق وايران يتفقان على تنظيم الحركة الجمركية بينهما 

سياسة ـ الرأي ـ
أعلنت الهيئة العامة للجمارك العراقية، الاثنين، عن اتفاق العراق وايران على تنظيم الحركة الجمركية بين البلدين، وتشكيل فريق عمل مشترك للاطلاع على المعوقات في المنافذ الحدودية بينهما.

وقالت الهيئة في بيان إن “وفد ايراني رفيع المستوى زار الهيئة العامة للجمارك في بغداد، اليوم، لبحث سبل تبسيط اجراءات دخول البضلائع بين البلدين، واستقبل الوفد مدير عام الجمارك منذر أسد، فيما تألف الوفد الزائر مدير عام الجمارك الإيرانية مير أشرفي ومستشار السفير الإيراني في بغداد أحمدي زاده ومدير عام التقييس والسيطرة النوعية الإيراني تقي بور”.

وأضافت الهيئة، تم الاتفاق مع الوفد الأيراني على أبرز النقاط التي تساعد في حل المشاكل والمعوقات ومنه و تشديد الرقابة على المسافرين والعجلات والامتعة الشخصية وتفعيل فرق K9 في مراكزهم الجمركية واستخدام أجهزة الكشف عن المخدرات والمؤثرات العقلية”، مبينة أن “الجانبين اتفقا على التشديد على حاويات البضائع وان تكون حاملة الأختام الجمركية الإيرانية عند وصولها لمراكز العراق الجمركية”.

وتابعت أن “الجانبين اتفقا على إيجاد البديل للشركات الفاحصة الاجنبية لفحص البضائع في الحدود وخاصة المواد الغذائية والتي تمس سلامة المجتمع”، لافتة الى أن “الوفد الإيراني أكد تعريف ١٠ شركات فاحصة إلى الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية لغرض الاختيار ليتم اعتمادها في الحدود”.

وأوضحت، أن “الجانب الإيراني تحدث عن مشكلة التفاوت في الرسوم الجمركية مع مراكز اقليم كردستان”، مؤكدة أنها “أنجزت ملف توحيد الإجراءات الجمركية مع كردستان من حيث الإجراءات الجمركية والأقيام الاستيرادية والرسوم الجمركية لتوحيد العمل الجمركي من زاخو الى البصرة”، مشيرة الى أن “الوفدين اتفقا على تنظيم الحركة الجمركية بين البلدين”.

وأكدت أن “الجانب الأيراني تحدث عن تجربته في حوسبة نظامهم الجمركي وفوائد هذا البرنامج في تبسيط الإجراءات الجمركية الذي أكدت الهيئة بدورها انها ماضية في مشروع اتمتة عملها الجمركي وحوسبة المعلومات لتبسيط الإجراءات والقضاء على الفساد وزيادة الايرادات”.

واشارت الهيئة في بيانها الى أن “الجانب الإيراني ناقش مسألة عدم استقرار الرسوم الجمركية، في حين أن التعريفة ثابتة ولا زيادة في الرسوم وإنما هناك قرارات لغرض فرض رسوم إضافية لحماية المنتج المحلي”، موضحة أن “الاجتماع اختتم بالاتفاق بين البلدين على تشكيل فريق عمل مشترك للاطلاع على المعوقات والسبل لحلها في المنافذ الحدودية بين البلدين”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق