التحديث الاخير بتاريخ|الثلاثاء, مارس 19, 2019

اكتشاف جديد لاستعادة مرونة الدماغ عند كبار السن 

اكتشف فريق بحثي مجموعة من الجزيئات المسؤولة عن مرونة الدماغ، أو ما يطلق عليه “اللدونة الدماغية”.

وقال الباحثون، ان ” واللدونة الدماغية هي قدرة الدماغ على التجاوب مع التجارب التي يمر بها الإنسان، ويؤدي الخلل في هذه الوظيفة إلى مشكلات مثل التوحد والسكتة الدماغية، وتتأثر المرونة مع تقدم العمر، لكن الطريقة التي تؤثر عليها غير مفهومة، وهي المشكلة التي وضع الفريق البحثي الأمريكي الذي ينتمي إلى جامعتي “تافتس” و”ييل” الأمريكيتين قدما على طريق حلها”.

واضاف الباحثون، انه ” على عكس الأبحاث السابقة التي تستخدم فيها أساليب للتأثير على لدونة الدماغ لكنها تؤثر على الدماغ بأكمله، تستهدف هذه الدراسة المنشورة، الإثنين، في دورية تقارير الخلايا “Cell Reports” جزئياً معيناً مسؤولاً عن المرونة الدماغية، وكان لدينا بعض الأدلة على أن مجموعة من الجزيئات تسمى SynCAMs قد تشارك في عملية المرونة الدماغية، لذلك قررنا دراسة المزيد عنها”.

وخلال التجارب التي أجريت على الفئران، اكتشف ورفاقه أن إزالة هذا الجزيء من القشرة البصرية في الدماغ ساعد على زيادة المرونة الدماغية، وهو ما جعل الفريق البحثي يصل إلى نتيجة أنه يمكن تحقيق هذا الهدف دون تحقيق أي آثار جانبية

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق