التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يناير 16, 2019

أميركا ترحب بالتقارب بين “إسرائيل” ودول عربية 

وكالات – الرأي –
رحب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بالتقارب بين “إسرائيل” وبعض الدول العربية، معتبرا ذلك بانه أمر ضروري.

وقال بومبيو، في كلمة له بمقر الجامعة الأمريكية في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الخميس: “خطوات التقارب بين الدول العربية وإسرائيل في المنطقة يجب الإشادة بها”، معتبرا ذلك بأنه “تقارب ضروري”.

ووجه بومبيو الشكر إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على “شجاعته في نبذ التطرف الإسلامي”.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال أكثر من مرة إن عملية “تطبيع”، تجري مع العالم العربي، دون تحقيق تقدم في العملية الدبلوماسية مع الفلسطينيين.

وقال: “ما يحدث في الوقت الحالي هو أننا في عملية تطبيع مع العالم العربي دون تحقيق تقدم في العملية الدبلوماسية مع الفلسطينيين”.

وأضاف نتنياهو: “كان التوقع هو أن التقدم أو تحقيق انفراجة مع الفلسطينيين سيفتح لنا علاقات مع العالم العربي، كان هذا صحيحا لو حدث، وبدا كما لو أنه كان على وشك أن يحدث مع عملية أوسلو (اتفاق السلام مع منظمة التحرير) ولكن ما حدث هو أن رفض العرب، جنبا إلى جنب مع إرهاب الانتفاضة (حسب وصفه)، كلفنا تقريبا 2000 شخص وشطب هذا الأمل”.

وتابع نتنياهو: “اليوم نحن نمضي إلى هناك (التطبيع) دون تدخل الفلسطينيين، وهو أقوى بكثير لأنه لا يعتمد على نزواتهم، الدول العربية تبحث عن روابط مع الأقوياء، نقاط القوة في الزراعة تعطينا قوة دبلوماسية”.

وبرر هذا التطور، بحاجة “العالم العربي إلى التكنولوجيا والابتكار”، مشيرا إلى أن “هناك صلة متنامية ما بين الشركات الإسرائيلية والعالم العربي”.

ولم يكشف نتنياهو أسماء الدول التي كان يتحدث عنها، لكنه سبق أن زار نهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، سلطنة عمان، فيما تتحدث صحف إسرائيلية عن وجود علاقات “سرية” مع عدة دول عربية.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق