التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يناير 16, 2019

قصة تمرد فيفي عبده على أهلها وقيامها بالتزوير من أجل احتراف الرقص 

اخبار الفن ـ الرأي ـ
كشفت الفنانة المصرية فيفي عبده، موقف والديها معها عندما قررت احتراف الرقص،في بداية حياتها الفنية.

فيفي عبده، قالت خلال لقائها في برنامج «تخاريف»، مع الإعلامية وفاء الكيلاني، والمذاع عبر فضائية mbc: «قرار احتراف الرقص قوبل برفض تام من والديا، ولهذا السبب قمت بتسنين نفسي حتى أبدوا أكبر من سني واستخرجت بطاقة بذلك».

وأضافت: «الضابط قال لوالديا أنني فوق السن القانوني وليس لهم أي سلطة عليّ».

وتابعت: «بعد فترة اقتنع والدي بموهبتي وكان يرافقني في كل السفريات التي أقوم بها حتى خلال مشاركتي في فيلم “الرسالة”، مع أنتوني كوين، والذي قدمت فيه دور الراقصة التي دربها بلال بالرمح، ووقتها كان طاقم الفيلم يهتم بي كيرًا ويخضعوني لجلسات مساج أدركت قيمتها بعدما كبرت».

وكانت فيفي عبده، قد عادت للرقص مؤخرًا بعد غياب سنوات طويلة، وشاركت في إحياء عدد من حفلات رأس السنة بأحد الفنادق الكبرى.

وكانت قد قالت خلال المؤتمر الصحفي الذي عدته لإعلان عودتها للرقص: «لم أعلن يومًا أنني اعتزلت الرقص ولكنني كنت اكتفي بالأعمال الفنية التي أقدمها».

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق