التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, يناير 16, 2019

العراق يبدأ مشواره الآسيوي اليوم والرهان على هذا النجم 

رياضة ـ الرأي ـ
يفتتح المنتخب الوطني، اليوم الثلاثاء، مشواره في نهائيات كأس آسيا المقامة في الإمارات، وذلك عندما يضرب موعداً مع المنتخب الفيتنامي ضمن مباريات المجموعة الرابعة.
ويواصل تسليط الضوء على “المواجهات الثنائية” بين نجوم المنتخبات المتنافسة، عبر سلسلة حلقات بعنوان “وجها لوجه”.
وينتظر أن تشهد المباراة مواجهة مثيرة بين مهاجم مهاجم منتخب العراق مهند علي “ميمي”، وحارس مرمى منتخب فيتام دانج فان لام.
ويعتبر مهند علي “ميمي” من الوجوه الجديدة بصفوف منتخب العراق، حيث يعتبر مصدر الرهان للمنظومة الهجومية.
ويدرك “ميمي” البالغ من العمر “18 عاما”، أن المشاركة في الحدث القاري لأول مرة، تعتبر فرصة تاريخية بمسيرته ولا بد أن يعمل على استثمارها من خلال البحث عن منافذ تقوده لزيارة شباك الخصوم.
ويمني ميمي النفس أمام فيتنام بالإعلان عن أول أهدافه في كأس آسيا، لكنه يدرك أن صعوبة بالغة قد تواجهه في ظل الإمكانات المميزة والخبرة التي يتمتع بها الحارس الفيتنامي فان لام.
وتعززت ثقة ميمي في قدراته التهديفية بعدما سجل أكثر من مرة لمنتخب بلاده في المباريات الودية التي سبقت الحدث القاري.
ويدخل “ميمي” مباراة اليوم وعيونه تلمح شباك فان لام، وخاصة أنه يمتاز بقدراته على المراوغة والتسديد بالقدمين وسجل في الدوري العراقي الموسم الماضي 17 هدفا.
يتطلع دانج فان لام حارس مرمى فيتنام للكشف عن حضوره القوي في البطولة الآسيوية، حيث تبني عليه الجماهير آمالاً كبيرة في حماية عريفن فريقه.
ويعتبر فان لام مصدر الثقة للمنتخب الفيتنامي في البطولة، وبخاصة أنه يتمتع بمسيرة كروية رائعة حيث يحترف في الدوري التايلاندي.
ويدرك فان لام أن بطولة كأس آسيا قد ترفع من أسهم نجوميته، والمهمة الأولى ستبدأ أمام منتخب العراق الذي يمتاز بالقوة وصفوفه مليئة بالمواهب، ما سيزيد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه.
فان لام المولود في روسيا، يمتاز بمقومات جسدية متميزة، وسيبذل كل جهد ممكن للمحافظة على نظافة شباكه، وحرمان “ميمي” ورفاقه من تسجيل أي هدفه في مرماه، بما يعزز من فرصة منتخب بلاده في المنافسة على بطاقات التأهل.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق