التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, ديسمبر 13, 2018

قيادي في حركة الجهاد: الادارة الامريكية منحازة ومتواطئة مع الاحتلال 

سياسة – الرأي –
صرح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين محمد الحرازين، ان الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب منحازة ومتواطئة مع الاحتلال الإسرائيلي، وعطلت كل القرارات التي تدين العدو “الإسرائيلي”.
وقال في تصريحات لإذاعة القدس، أن هذه الوجوه الصليبية التي تحكم البيت الأبيض اليوم تمنع الأموال عن شعبنا الفلسطيني المحاصر، وتمول الأجهزة الأمنية التي تنسق مع الاحتلال ضد مقاومتنا.

وأضاف، مطلوب منا أمام هذه الوجوه الصليبية التي لا تقف عند حد استعمارنا بل تريد محونا كدين وحضارة وتاريخ، أن نقف سداً منيعاً في مواجهتها، واليوم شعبنا سيقف وقفة عز في وجه من يحكم البيت الأبيض اليوم.

وأشار إلى أن العالم اليوم أمام اختبار حقيقي في مواجهة العربدة والغي الأميركي.

ولفت إلى أن الجماهير الفلسطينية التي ستخرج اليوم في قطاع غزة ستوجه رسالة للاحتلال بأن الحاضنة الشعبية للمقاومة منيعة وحصينة.

وقال:” نحن مطمئنون بأن هذا القرار لن يمر في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لأن العالم مازال فيه أحرار يواجهون صلف أميركا والوجوه الصليبية التي تحكمها.

ودعا أحرار العالم ومنظمات حقوق الإنسان في أوروبا إلى التظاهر أمام سفارات أميركا، لتوصل رسالةً للحاكم الصليبي في البيت الأبيض بأن كفاك عنهجية وغطرسة.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق