التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, ديسمبر 13, 2018

نشر قوة ضاربة مجهزة بطائرات مسيرة لتعقب عناصر “داعش” في صحراء الانبار 

امن ـ الرأي ـ
أعلن آمر الفوج التكتيكي الخاص في قيادة شرطة محافظة الانبار العقيد عادل حامد رشيد، الأربعاء، عن نشر قوة ضاربة مجهزة بطائرات مسيرة لتأمين المناطق الصحراوية ورصد حركة الخلايا النائمة غرب الانبار.
وقال رشيد إن “سريتين من الفوج التكتيكي الخاص المجهزة بأسلحة متطورة وطائرات مسيرة انتشرت في مناطق صحراء قضاء الرطبة غربي الانبار، في مهمة خاصة لمراقبة أماكن يتردد اليها عصابات داعش الإجرامية لشن هجمات تستهدف القطعات العسكرية المتمركزة في المناطق الصحراوية البعيدة عن مركز القضاء”.
وأضاف أن “مهمة القوة الضاربة المكونة من سريتين والمدربة على عمليات الإنزال الجوي تتمحور في مراقبة ورصد عمليات التسلل بالإضافة إلى تشديد الإجراءات الأمنية لسد كافة الثغرات والاماكن التي يتسلل منها الدواعش في المناطق الصحراوية باتجاه المناطق المحررة”.
وأوضح رشيد, أن “القوة تعتمد على معلومات استخباراتية دقيقة في عمليات الإنزال والمراقبة لخلايا مجرمي داعش وتنفيذ الواجبات الامنية في المناطق الوعرة ذات التضاريس المعقدة كونها مدربة بشكل جيد على اقتحام هذه المواقع”.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق