التحديث الاخير بتاريخ|الخميس, ديسمبر 13, 2018

خبير امني : الدعم الاميركي والصهيوني للارهابيين بدا واضحاً وخاصة في الايام الاخيرة 

امن ـ الراي ـ
بين الخبير الامني هاشم الكندي، الاثنين، ان بعض الشخصيات تحمل تخاويل دخول القواعد الاميركية بصورة خدماتية او سياسية او اجتماعية، وتتعاون مع الاميركان بشكل مباشر وخاصة في قاعدة عين الأسد.
وقال الكندي ان “الدعم الاميركي والصهيوني للارهابيين بدا واضحاً وخاصة في الايام الاخيرة، بعد ان لوحظ انزال مظلات اميركية خاصة بالدواعش قرب الحدود العراقية مع سورية”، مشيرا إلى أن “هناك بعض الإرهابيين بالاضافة الى بعض الشخصيات العراقية يتعاونون بشكل مباشر مع الاميركان في موقعين احدهما السفارة الاميركية، والاتصال والتواصل الاكبر هو مع القواعد الاميركية وخاصة قاعدة عين الاسد”.
وأضاف، أن “تلك الشخصيات تدخل للقواعد الاميركية عن طريق تخاويل تمنح لهم من اجل ان يكون طريق دخول القواعد سالك لهم، بالاضافة الى دخولهم الى الاماكن الاميركية الاخرى، خاصة انهم معرفون من قبل الاميركان، بل ان بعض هذه التخاويل تستخدم لارهاب بعض البسطاء من القوات الامنية والمواطنين”.
واوضح الكندي، أن “القوات الاميركية تتواجد بصورة غير شرعية خاصة بحجة اتفاقية الاطار الاستراتيجي (اتفاقية ترتيب وجود القوات الاميركية)، حيث ان الاتفاقية لاتتيح للاميركان التعامل مع اي طرف عراقي، وهذه القوات وجودها محدود جداً بل ان حتى الهدف الذي بذل لوجود تلك القوات هو منتفي بصورة كاملة”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق