التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, أكتوبر 17, 2018

هيئة النزاهة تقترح حلولاً لمعالجة الزخم في السيطرات المركزية 

محلي ـ الرأي ـ
أوصت دائرة الوقاية في هيئة النزاهة، الخميس، برفد السيطرات المركزيَّة بمُوظَّفين من مكتب المُفتِّش العامِّ لوزارة الداخلية والهيئة العامَّة للگمارك؛ للقيام برصد المُخالفات ومُعوِّقات العمل، فضلاً عن تدقيق الأمور الخاصَّة بالگمارك، مُشيرةً إلى ضرورة العمل على تعزيز أجهزة السونار في تلك السيطرات؛ لغرض امتصاص الزخم الحاصل فيها.

ودعت الهيئة في تقريرٍ أعدَّته حول الزيارة التي قام بها فريق عملٍ مشتركٍ من الدائرة ومكتب المُفتِّش العامِّ في وزارة الداخليَّة سيطرة الشعب على الطريق الرابط بين محافظتي بغداد وديالى وتلقت /المعلومة/، نسخة منه، إلى “التحقق من صحَّة المعلومات، التي وردت في تقرير إحدى القنوات الفضائيَّة ورصده المركز الإعلاميُّ لهيأة النزاهة وأحاله إلى رئيس الهيأة، عن حدوث مخالفاتٍ في گراج وقوف الشاحنات قرب السيطرة”.

وطالبت الهيئة وزارة الصِّحَّة والبيئة بـ”بيان مدى تأثير أجهزة الفحص (السونار) صحياً على الأغذية والأدوية، حيث تخضع السيَّارات المُحمَّلة بالأغذية والأدوية إلى الفحص بالسونار عدَّة مرَّاتٍ منذ دخولها من الحدود الشماليَّة حتَّى وصولها إلى بغداد”.

وأكَّد التقرير “أهميَّة إدامة أجهزة السونار بصورةٍ مستمرَّةٍ والمحافظة عليها من العطل الذي يؤدِّي بدوره إلى حصول زخمٍ كبيرٍ وتأخيرٍ لسيَّارات الحمل وما يُسبِّبُهُ ذلك من عرقلةٍ لحركة السير”، لافتاً إلى “ضرورة وضع أسبقيَّةٍ لمرور سيَّارات الحمل حسب نوعية الموادِّ المُحمَّلة التي قد يتعرَّض قسمٌ منها للتلف؛ نتيجة التأخير”.

ولاحظ تقرير الهيئة “حصول تضاربٍ في الأوامر المُوجَّهة إلى الشركة التي تتولَّى إدارة ساحات التبادل التجاريِّ والزراعيِّ في مدخل بغداد – الراشديَّة من قبل محافظة بغداد وهيأة استثمار بغداد، إضافة إلى إغلاق (المرآب) المجاور لآمريَّة سيطرة الشعب بالكتل الكونكريتيَّة، الذي ينبغي أن تخضع جميع سيَّارات الحمل للوزن عبر الميزان الموجود فيه”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق