التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, ديسمبر 12, 2018

خبير امني : أميركا تمهد لنقل داعش الى العراق والحدود مع سورية مؤمنة جزئياً 

امن ـ الرأي ـ
أكد الخبير الامني، فاضل ابو رغيف، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة الأميركية بدأت بنقل “الدواعش” داخل سورية تمهيداً لادخالهم الى العراق، مبيناً ان الحدود مع سورية مؤمنة جزئياً.
وقال ابو رغيف إن “الاجهزة الامنية الميدانية وقيادة قوات الحدود والشرطة الاتحادية والفرق العسكرية الجوالة والثابتة تراقب الحدود وتحميها وتنصب كامرات رقابة وتسير طائرات المراقبة التي ترصد الحدود على مدار الساعة”.
واضاف ان “دولة التمكين قد تلاشت واندثرت، ولا وجود لها في العراق، الا ان ذلك لايعني ان العمليات الارهابية قد توقفت”، مبينا أن “الأميركيين باشروا بنقل الدواعش تمهيدا لادخالهم الى العراق، وقد يكون هذا التحرك داخل سورية لان الحدود العراقية مع سورية مؤمنة”، لافتاً الى ان “الدواعش لم يتمكنوا من الهجرة العكسية من سورية الى العراق على غرار ماحصل في 2014 وما تلاها”.
واوضح ابو رغيف ان “الحدود التركية لاتتجاوز مسافتها 150 كم، والوضع امن عليها، الا ان الحدود العراقية مع سورية تبلغ اكثر من 600كم، وكل من يعتقد انها مضبوطة ومحكمة على نحو الكمال فهو واهم، اذ لايمكن ضبطها بشكل نهائي”. انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق