التحديث الاخير بتاريخ|الأربعاء, أكتوبر 17, 2018

روحاني معلقاً على اعتداء الأهواز: ردنا سيكون مدمراً 

سياسة – الرأي –
أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم السبت، أن رد ايران على أدنى تهديد سيكون مدمرا،” مشددا أن “على حماة الارهابيين ان يتحملوا المسؤولية”.
وأوعز روحاني في اتصالين هاتفيين مع وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي، ومحافظ خوزستان غلام رضا شريعتي، وبعد اطلاعه على احدث التقارير بشأن الحادث الارهابي الذي وقع صباح اليوم في اهواز وإصداره الاوامر اللازمة، باستخدام جميع الامكانات للاهتمام بالوضع الصحي للمصابين في هذا الحادث الارهابي.
كما أصدر روحاني الاوامر اللازمة الى وزارة الامن لتعبئة امكانات جميع الاجهزة الامنية لكشف الارهابيين وارتباطاتهم والتصدي القاطع لكل من له صلة بهذه الجريمة الارهابية”.
وأكد الرئيس الايراني ان “رد الجمهورية الاسلامية الايرانية على أدنى تهديد سيكون قاطعاً ومدمراً، الا ان على الذين يقدمون الدعم الاعلامي والمعلوماتي للارهابيين ان يتحملوا المسؤولية”.
وكان أربع مسلحين هاجمواً استعراضاً عسكرياً في مدينة الأهواز جنوب غرب إيران، صباح اليوم السبت وفتحوا النار بشكل عشوائي على العسكريين والمدنيين الحاضرين للتفرج على الأستعراض ما أسفر – حتى الآن- عن مقتل 29 شخصاً بينهم عسكريين وإصابة 57 آخرين.
وقتلت القوات الايرانية ثلاثة من المهاجمين وتوفي الرابع متأثراً بجراحه.
وتبنت حركة قومية إنفصالية الهجوم، فيما أعلن تنظيم داعش الارهابية مسؤولية الاعتداء.انتهى

طباعة الخبر طباعة الخبر ارسال الخبر الى صديق ارسال الخبر الى صديق

اضافة تعليق